EN
  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2009

بيسيرو حسم الجدل ونفى العقاب قرار نهائي: السعودية تواجه الإمارات دون القحطاني

القحطاني تأكد غيابه أمام الإمارات

القحطاني تأكد غيابه أمام الإمارات

نفى البرتغالي جوزيه بيسيرو، التقارير الصحفية التي أكدت عودة ياسر القحطاني لمباراة الإمارات يوم الأربعاء -في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا- مؤكدا أن غياب قائد نادي الهلال لا علاقة له بأية عقوبات مفروضة على اللاعب، بسبب تأخر انضمامه لمعسكر "الأخضر" قبل المواجهة السابقة أمام إيران في العاصمة طهران.

نفى البرتغالي جوزيه بيسيرو، التقارير الصحفية التي أكدت عودة ياسر القحطاني لمباراة الإمارات يوم الأربعاء -في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا- مؤكدا أن غياب قائد نادي الهلال لا علاقة له بأية عقوبات مفروضة على اللاعب، بسبب تأخر انضمامه لمعسكر "الأخضر" قبل المواجهة السابقة أمام إيران في العاصمة طهران.

وقال بيسيرو خلال المؤتمر الصحفي مع الإعلام السعودي: "القحطاني لن يشارك أمام الإمارات بسبب تأخره عن الحضور للمعسكر الذي سبق لقاء إيران، هذا لا يعني أنه معاقب، فأنا لا أتبع مثل تلك الأساليب، ولكن هناك نظام ويجب على الجميع أن يلتزموا به، وأقولها من الآن، إن القحطاني سيكون من أوائل اللاعبين المنضمين للتجمع التحضيري لمباراتي الكوريتين الشمالية والجنوبية".

وأضاف المدرب البرتغالي أنه يعلم جيدا مستوى القحطاني، فهو لاعب كبير بجانب كونه صديقي، مشيرا إلى أنه من اللاعبين المؤهلين للاحتراف بأوروبا بكل صراحة ودون أدنى مجاملات.

كانت وكالة الأنباء الألمانية بثت خبرا يوم الإثنين بشأن مشاركة القحطاني أمام الإمارات، خاصة أن المدرب البرتغالي استدعى قائد الهلال للمعسكر قبل مباراة يوم الأربعاء في الرياض خلال تصفيات كأس العالم 2010. يذكر أن اللاعب كان قد قدم اعتذاره بشأن تأخره عن الانضمام للتجمع قبل مواجهة إيران، وتم قبوله من قبل لجنة المنتخبات التي تركت مسألة عودته للجهاز الفني للأخضر.

ويكمن قرار بيسيرو تأجيل عودة القحطاني إلى لقاء كوريا الجنوبية -في الجولة التاسعة من مباريات المجموعة الثانية في التصفيات الأسيوية يوم 10 يوليو/تموز- إلى اقتناعه بتجانس اللاعبين الموجودين حاليا في المعسكر ونجحوا في العودة بثلاث نقاط غالية أمام إيران خلال اللقاء السابقة بعد الفوز بهدفين لهدف.

وعن لقاء الإمارات يوم الأربعاء في الجولة السابعة أوضح بيسيرو أن "المباراة صعبة، فالسعودية تريد الفوز ولا شيء غيره، ومن أجل ذلك سيبذل الفريق قصارى جهده لتحقيق هدفه، وطالب الجماهير بالحضور بكثافة في استاد الملك فهد الدولي؛ لأن الأخضر في حاجة للدعم المعنوي في هذا التوقيت".

وتحتل السعودية المركز الثالث في المجموعة الثالث برصيد 7 نقاط، متفوقة على إيران الرابعة برصيد 6 نقاط من 5 مباريات، مقابل 10 نقاط من 5 لكوريا الشمالية و8 من 4 لكوريا الجنوبية.