EN
  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2011

قرار إيقاف الشماريخ

sport article

sport article

سعدت بقرار اتحاد الكرة بإلغاء قرار عقوبة إقامة المباريات دون جمهور في حالة إشعال الجماهير للشماريخ بشرط عدم إلقاء الجماهير للألعاب النارية إلى أرض الملعب

  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2011

قرار إيقاف الشماريخ

(د. طارق الأدور) سعدت بقرار اتحاد الكرة بإلغاء قرار عقوبة إقامة المباريات دون جمهور في حالة إشعال الجماهير للشماريخ بشرط عدم إلقاء الجماهير للألعاب النارية إلى أرض الملعب؛ لأنني شخصياً طالبت بهذا القرار في نفس هذا المكان منذ نحو شهر، وقلت إن الجماهير التي تشكل جزءا من شعب مصر الذي عانى من الظلم والقهر لسنوات طويلة وأهم معالم هذا الظلم هو حرمانه من التعبير عن رأيه في أي شيء يمر به في حياته اليومية ولم تعد ترضى بفرض أي جهة لسلطتها على حرية التعبير، وهذه الجماهير البسيطة وجدت حرية تعبيرها في إشعال الشماريخ رغم عدم اتفاقي شخصيا مع هذه الظاهرة.

وعندما وضع اتحاد الكرة لائحة العقوبة ازداد العناد بين الطرفين، ولم يعد هناك حل لإعادة الحيوية للملاعب سوى بتنازل أحد الطرفين، وكان المطلوب من اتحاد الكرة القيام بهذا الدور في هذا التوقيت.

وسبب موقفي من الشماريخ عاملان أساسيان؛ الأول ذكرته سابقا وهو صعوبة التحكم في سلوك شعب ظل لمدة أكثر من نصف قرن محروما من أي حرية للتعبير، ويسلب من أبسط حقوقه وهو اختيار من يمثلوه في أي مجال، وعندما وجد أن حرية التعبير أصبحت مكفولة له أسوة بكل شعوب الدنيا انفجر وخرجت السلوكيات بالشكل الذي حدث على مدى الشهور الماضية، التي أتوقع أن تعود طبيعية عندما يدرك المواطن أن تعبيره عن رأيه أمر طبيعي.

أما السبب الثاني فيعود إلى تعاطفي شخصيا مع الجماهير؛ لأنها العنصر الوحيد في اللعبة الذي يدفع من ماله وقوته اليومي للاستمتاع بالرياضة التي يعشقها، بينما باقي عناصر اللعبة من مدربين وإداريين ولاعبين ومحللين ومذيعين ومقدمين للبرامج وصحفيين يتقاضون أجرا على الحضور في نفس الأماكن التي يدفع من أجلها الجماهير أموالا قد تكون بيوتهم في حاجة لها.

بل إن اللاعب أو المدرب قد يغضب أو يترك ناديه ويخلق المشاكل إذا تأخر له مليم لدى إدارة النادي، والآن أرى أن الجماهير ستشعل الشماريخ في بضع مباريات فقط ثم تتوقف تلقائيا عن هذا السلوك

*****

من يحصل على الأغلبية في مجلس الشعب القادم ؟؟؟؟ ليس مهما.... المهم أن من سيحصلون على مقاعد ممثلي الشعب جاءوا باختيار الشعب وليس بالتزوير أو بقوة المال والسلطة، لذا لا أخشى على مصير الشعب لأن بيده الآن تصحيح اختياراته إذا جاءت نتيجة اختياراته الآن غير متفقة مع طموحاته، وهذا هو أساس الديمقراطية !!!!!

 

منقول من صحيفة "الجمهورية" المصرية