EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2009

صحفية جزائرية ترد على عبده وتدحض أراءه قائد "الفراعنة" الأسبق يشن هجوما حادا على جماهير "الخضر"

مباراة مصيرية تحولت لحرب إعلامية

مباراة مصيرية تحولت لحرب إعلامية

شن مصطفى عبده -قائد منتخب مصر الأسبق، ومقدم البرامج الرياضية الشهير على قناة "دريم" المصرية- هجوما حادا على الإعلام الجزائري، متهما إياه بتضخيم حجم المباراة المنتظرة بين المنتخبين الشهر المقبل، على بطاقة التأهل للمونديال عن المجموعة الإفريقية الثالثة.

شن مصطفى عبده -قائد منتخب مصر الأسبق، ومقدم البرامج الرياضية الشهير على قناة "دريم" المصرية- هجوما حادا على الإعلام الجزائري، متهما إياه بتضخيم حجم المباراة المنتظرة بين المنتخبين الشهر المقبل، على بطاقة التأهل للمونديال عن المجموعة الإفريقية الثالثة.

وخصص عبده -قائد "الفراعنة" في أمم إفريقيا 1986، التي فازت بها مصر على أرضها، جزءا كبيرا من حلقة برنامج "الكورة في دريم" -مساء الجمعة- للهجوم على الإعلام الجزائري، وعرض صورا ومقاطع فيديو يستشهد بها على تعرض الجزائريين لمصر خلال مباراة الفريقين في البليدة.

وقال نجم الأهلي الأسبق إن الجماهير الجزائرية سهرت حتى الصباح، أمام فندق إقامة "الفراعنةقبل مباراة البليدة، التي انتهت بثلاثة أهداف مقابل هدف لأصحاب الأرض، حتى تمنع اللاعبين من النوم أو التركيز ليلة المباراة.

كما عرض صورا لبعض الجماهير الجزائرية تحمل نعشا ملفوفا بعلم مصر، فيما يشير إلى موت مصر عقب الخسارة بالبليدة، مستنكرا ما فعلته الجماهير، ومستشهدا بتاريخ مصر المساند دوما للجزائر على مر التاريخ.

وتجاوز عبده، عندما توعد لاعبي الجزائر بالخسارة على أرض استاد القاهرة المتوقع امتلاؤه عن آخره، مشيدا في الوقت ذاته بقرار سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري بمنح نظيره الجزائري محمد روراوة 5000 تذكرة فقط للجماهير الجزائرية؛ لحضور مباراة 14 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وتحتاج مصر للفوز بفارق ثلاثة أهداف؛ لضمان التأهل للمونديال مباشرة، أو بهدفين لخوض مباراة فاصلة مع "الخضر" في أرض محايدة، فيما أي نتيجة أخرى تطير بالجزائر إلى جنوب إفريقيا مباشرة.

إلى ذلك، أجرت رئيسة القسم الرياضي بصحيفة "الفجر" الجزائرية اتصالا هاتفيا بالبرنامج على الهواء مباشرة، وعلقت على كلام عبده، مؤكدة أن ما نشر في الصحف الجزائرية ما هو إلا رد على الهجوم المصري.

وأكدت أن العلاقة بين البلدين لا يمكن أن يتم اختصارها في مباراة كرة قدم تنتهي بفوز أحد الفريقين وتأهله للمونديال، مشيرة -في الوقت ذاته- إلى أن المنتخب المتأهل سيحظى بمساندة كافة الجماهير العربية، وعلى رأسها جمهور مصر أو الجزائر.