EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2011

مطالبًا الجميع بالوقوف يدًا واحدة قائد مصر: لست في وادٍ آخر عما يحدث في بلادي

أحمد حسن يتمنى عودة الحياة إلى طبيعتها في مصر

أحمد حسن يتمنى عودة الحياة إلى طبيعتها في مصر

أكد أحمد حسن قائد منتخب مصر أنه لا يعيش في وادٍ آخر عما يحدث في بلاده، وأبدى رغبته أن تتحسن الأمور، كما أفصح عن سبب تأخره في العودة إلى القاهرة منذ بداية الثورة الشعبية.

أكد أحمد حسن قائد منتخب مصر أنه لا يعيش في وادٍ آخر عما يحدث في بلاده، وأبدى رغبته أن تتحسن الأمور، كما أفصح عن سبب تأخره في العودة إلى القاهرة منذ بداية الثورة الشعبية.

وقال حسن، في مقابلةٍ مع قناة "الحياة" التلفزيونية: "لسنا في وادٍ آخر عما يحدث.. والدي كان موظفًا بسيطًا، وأنا من صعيد مصر (المنياوأعلم مدى صعوبة الأمور، وهناك الأمور أصعب من هنا".

وكان حسن الفائز مع مصر بكأس إفريقيا أربع مرات موجودًا في قطر بسبب خوض المرحلة الأخيرة من التعافي من إصابة بقطع في الرباط الصليبي للركبة، لكن لاعب الأهلي قال: "لم يكن هناك تذاكر طيران من أجل العودة".

وأكد حسن لاعب الوسط صاحب الروح القتالية، أنه لا يمكن قصر ما حدث من انتفاضة شعبية على مجموعة محددة من الشباب. وقال: "ليسوا شباب 25 يناير فقط، أو مجموعة 6 إبريل، بل الجميع".

وأضاف اللاعب الذي خاض 175 مباراة دولية واقترب من الرقم القياسي لأكثر لاعبي العالم خوضًا للمباريات: "يجب على جميع الأحزاب أن يكونوا يدًا واحدة، ونجد حزب الوفد مع الإخوان المسلمين مع حزب الغد.. وهكذا".

وقال حسن إنه سعيد وحزين في الوقت ذاته مما حدث، لكنه أكد أن من إيجابيات هذه الانتفاضة أنه "لم يعد ممكنًا لأي شخص أن ينجح في الضحك على الناس".