EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2009

برر انفعالاته وحربه على الجميع قائد الفراعنة: سأنضم لصفوف مصر قبل الجزائر

حسن يعتذر عن انفعالاته

حسن يعتذر عن انفعالاته

رفض أحمد حسن كابتن المنتخب المصري لكرة القدم اتهامه بالتخاذل، والاعتذار عن المشاركة مع الفراعنة، في الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010، مؤكدا أنها مجرد تصريحات نابعة في لحظة غضب وانفعال.

رفض أحمد حسن كابتن المنتخب المصري لكرة القدم اتهامه بالتخاذل، والاعتذار عن المشاركة مع الفراعنة، في الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010، مؤكدا أنها مجرد تصريحات نابعة في لحظة غضب وانفعال.

وأكد الصقر المصري -في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط- أن التصريحات التي أشار فيها إلى احتمالية غيابه عن لقاء الجزائر جاءت في لحظة غضب وانفعال، وأنه لم يقصد ولو للحظة واحدة الاعتذار عن الانضمام لصفوف الفراعنة.

وأوضح أنه لن يتأخر ولو للحظة واحدة عن المشاركة مع المنتخب المصري، وأنه جاهز للانضمام لصفوف الفراعنة عقب العودة من رحلة أنجولا، حيث إنه سيشارك مع النادي الأهلي في لقاء العودة لدور الـ16 مكرر من بطولة كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفيدرالية".

وأشار حسن إلى أنه كان يتمنى الانضمام إلى معسكر المنتخب المصري في سلطنة عمان، حتى يدخل مع زملائه في أجواء مباراة الجزائر، ويتكيف مع اللاعبين على الطريقة التي سيخوض بها حسن شحاتة المدير الفني لقاء الجزائر المصيري.

وقال إنه يحترم وجهة نظر الجهاز الفني للأهلي الذي طلبه من المنتخب للسفر إلى أنجولا، ويحترم وجهة نظر الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الكابتن حسن شحاتة، ومن ثم فإنه قام بتوضيح جميع الملابسات في السطور السابقة.

وكان حسن قد هدد -عبر القنوات الفضائية المختلفة- بالاعتذار عن تشكيلة الفراعنة أمام الجزائر، وبرر ذلك بإجهاد محتمل بعد عودة الأهلي مع أنجولا، حيث سيواجه الأحد المقبل فريق سانتوس في إياب ملحق دور الـ16 لبطولة كأس الكونفيدرالية الإفريقية.

ولم ينضم الثنائي أحمد حسن وأحمد فتحي لبعثة منتخب مصر، التي وصلت إلى العاصمة العمانية مسقط للدخول في معسكر تدريبي وخوض لقاء ودي السبت المقبل أمام المنتخب العماني، وبقيا للمشاركة مع الأهلي في لقاء سانتوس.