EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2009

قائد "أسود الرافدين" جاهز لمواجهة البحرين فييرا مستاء من سوء الاستقبال ويتوقع بطولة قوية

فييرا لا يعد باللقب

فييرا لا يعد باللقب

أكد البرازيلي جورفان فييرا المدير الفني للمنتخب العراقي بطل آسيا أن المهمة ستكون صعبة في "خليجي 19" معتبرا أن كرة القدم باتت لا تعترف بالتاريخ بقدر ما تعتمد على العطاء والجهد المبذول أثناء المباريات.

أكد البرازيلي جورفان فييرا المدير الفني للمنتخب العراقي بطل آسيا أن المهمة ستكون صعبة في "خليجي 19" معتبرا أن كرة القدم باتت لا تعترف بالتاريخ بقدر ما تعتمد على العطاء والجهد المبذول أثناء المباريات.

وقال فييرا "صحيح أن المنتخب العراقي قادم إلى البطولة وهو يحمل لقب بطل آسيا، لكن الأمور تغيرت كثيرا منذ صيف عام 2007 والمنتخبات جميعها استعدت بشكل مناسب بينما عانى المنتخب العراقي من سوء الإعداد".

وعن المباراة الأولى قال فييرا "المنتخب البحريني من المنتخبات القوية والمتطورة وعلينا أن نبذل كل ما في وسعنا لمواجهته وانتزاع نتيجة جيدة، ولنا ثقة كبيرة باللاعبين الذين يمتلكون الخبرة في تحقيق ذلك رغم صعوبة المواجهة".

وأبدى فييرا امتعاضه؛ لعدم استقبال المنتخب العراقي لدى وصوله إلى مسقط من قبل المسؤولين في اللجنة المنظمة للبطولة.

من ناحية أخرى، أكد قائد "أسود الرافدين" يونس محمود استعداده الكامل لخوض لقاء الافتتاح أمام البحرين يوم الأحد غدا- متطلعا إلى عودة منتخب بلاده بكأس النسخة التاسعة عشرة لدورة كاس الخليج التي تستمر حتى السابع عشر من الشهر الحالي.

وقال محمود عشية لقاء العراق والبحرين "جميع العراقيين ينتظرون إنجازا كرويا لافتا في خليجي 19، ونتطلع إلى تحقيق مثل هذا الإنجاز الذي يسعد الملايين منهم في هذا الوقت".

وأضاف نجم المنتخب العراقي الذي قاده إلى لقب كاس آسيا "أعتقد أني الآن جاهز لخوض مباراة الافتتاح أمام البحرين، وأسعى فيها مع زملائي إلى انتزاع فوز ثمين، وأتمنى في الوقت ذاته ألا أتعرض للإصابة مجددا".