EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2011

فيلبس يبدو قابلاً للهزيمة في بطولة العالم للسباحة بشنجهاي

الأمريكي مايكل فيلبس

الأمريكي مايكل فيلبس

تأهل النجم الأمريكي مايكل فيلبس، اليوم الثلاثاء، للدور قبل النهائي من سباق 200 متر فراشة للرجال ببطولة العالم الحالية للسباحة في شنجهاي، لكنه مع ذلك بدا قابلاً للهزيمة.

تأهل النجم الأمريكي مايكل فيلبس، اليوم الثلاثاء، للدور قبل النهائي من سباق 200 متر فراشة للرجال ببطولة العالم الحالية للسباحة في شنجهاي، لكنه مع ذلك بدا قابلاً للهزيمة.

فقد سجل فيلبس اليوم دقيقة واحدة 56.77 ثانية ليحل في المركز الـ11 في التصفيات المؤهلة للدور قبل النهائي للسباق، أي متأخرًا بفارق ثانيتين تقريبًا عن النمساوي دينكو يوكيتش الذي فاز بالمركز الأول بزمن دقيقة و55.27 ثانية.

وحل البرازيلي ليوناردو دي ديوس والمجري بينسي بيتشو في المركزين الثاني والثالث بفارق 0.29 ثانية و0.45 ثانية على الترتيب خلف يوكيتش، ليلحقا به إلى الدور قبل النهائي الذي سيُجرى في وقت لاحق اليوم.

وأكد فيلبس حامل لقب سباق 200 متر فراشة وصاحب الزمن القياسي العالمي للسباق؛ أنه لم يقدم أكثر من المطلوب للوصول إلى الدور قبل النهائي اليوم، مشيرًا إلى أنه حاول ادخار طاقته لنهائي سباق 200 متر حرة الذي سيُجرى في وقت لاحق اليوم.

وقال السباح الأمريكي: "كل ما أردته هو التأهل للدور قبل النهائي، ولم أكن بحاجة إلى أكثر من ذلك. سيكون الاختبار الحقيقي لي هو الدور قبل النهائي الليلة؛ فإذا تمكنت من الخروج بنتيجة جيدة منه وتأهلت لنهائي الغد لن أطلب أكثر من ذلك".

وتأهل الصيني يو بينج الذي تفوق على فيلبس مرتين هذا العام، للدور قبل النهائي باحتلاله المركز الـ15 بالتصفيات نفسها. وقال السباح الصيني: "كان احتلالي المركز الـ15 مجازفة كبيرة، كما أن أدائي كان بطيئًا إلى حد كبير في آخر 50 مترًا من السباق".

وفي تصفيات سباق 50 مترًا "صدرلم يمض الأمر على أفضل نحو أيضًا مع حامل لقب السباق وصاحب الزمن القياسي العالمي فيه الجنوب إفريقي كاميرون فان دير بيرجه؛ فقد تأهل للدور قبل النهائي من السباق باحتلاله المركز السابع فقط.

وحل البرازيلي فيليبي فرانكا دا سيلفا في المركز الأول بتصفيات السباق بزمن 19.27 ثانية، تلاه الثنائي السلوفاكي ماتياز ماركيتش ودامير دوجونييتش في المركزين الثاني والثالث على الترتيب.

كما تأهل النرويجي ألكسندر ديل أوين الذي أحرز ذهبية سباق مئة متر "صدرالاثنين، بسهولة؛ للدور قبل النهائي لسباق الـ50 مترًا باحتلاله المركز الخامس.

وفي تصفيات سباق 200 متر حرة للسيدات، خرجت البريطانية ريبيكا أدلينجتون التي أحرزت فضية سباق 400 متر حرة، أمس الأول الأحد، من منافسات السباق.

وقالت أدلينجتون بعد خروجها: "لم تكن لدي سرعة تذكر. كان أمرًا قاسيًا، ولا أزال متعبة من سباق الـ400 متر. إن جسدي يؤلمني؛ فقد حاولت إجراء تمرينات تمديد لساقي هذا الصباح، وكان مجرد رفعها عن الأرض يؤلمني. كنت أعلم منذ البداية أنني لن أكون سريعة اليوم".

وسجلت الأمريكية أليسون شميت أسرع زمن، اليوم، بعدما قطعت مسافة السباق في دقيقة واحدة و56.66 ثانية، تلتها الإيطالية فيديريكا بيليجريني بطلة سباق الـ400 متر والأسترالية برونتي بارات في المركزين الثاني والثالث على الترتيب.

وتوقعت بيليجريني أن يكون سباق الـ200 متر حرة بالغ الصعوبة. وقالت: "سيكون هذا السباق أصعب بكثير من سباق الـ400 متر؛ لأن جميع السباحات سينطلقن بسرعة كبيرة".

وأدخل الصاعد صن يانج البهجة في قلوب الجماهير الصينية، اليوم، بفوزه بالمركز الأول في قبل نهائي سباق 800 متر حرة للرجال. وأنهى صن السباق في سبع دقائق و29.45 ثانية، تلاه سباح جزر الفارو بال جوينسن في المركز الثاني بفارق 26.0 ثانية.

وأكد جوينسن الذي يتدرب في حوض سباحة طوله 25 مترًا فقط؛ نظرًا لعدم وجود أحواض بطول 50 مترًا في جزر الفارو؛ أنه يتطلع إلى نهائي السباق. وقال: "أعتقد أنني لدي فرصة لإحراز ميدالية.. عليَّ أن أحافظ على هدوئي غدًا".

وأضاف السباح الحائز فضية سباق 800 متر حرة في بطولة أوروبا: "إنني أتدرب بكثافة منذ مدة، لكنني لم أشارك في سباقات عديدة".

وحل الكندي ريان كوتشرين في المركز الثالث للسباق، تلاه المجري جيرجو كيس والتونسي أسامة الملولي في المركزين الرابع والخامس على الترتيب.

وتُجرَى اليوم الثلاثاء نهائيات سباقات 200 متر حرة، ومئة متر "ظهر" للرجال، ومئة متر "ظهر" للسيدات، و1500 متر حرة، ومئة متر "صدر" للسيدات.