EN
  • تاريخ النشر: 18 فبراير, 2009

اتهمه بتهميش الصين واليابان وكوريا فيلابان: يجب إخراج بن همام من الاتحاد الأسيوي

الهجوم يتواصل على بن همام

الهجوم يتواصل على بن همام

اعتبر أمين عام الاتحاد الأسيوي السابق بيتر فيلابان أن رئيس الاتحاد القاري الحالي القطري محمد بن همام قام بتهميش دول لها وزن كبير في القارة الصفراء؛ مثل الصين واليابان وكوريا الجنوبية.

اعتبر أمين عام الاتحاد الأسيوي السابق بيتر فيلابان أن رئيس الاتحاد القاري الحالي القطري محمد بن همام قام بتهميش دول لها وزن كبير في القارة الصفراء؛ مثل الصين واليابان وكوريا الجنوبية.

وقال فيلابان -في تصريح لوكالة فرانس برس يوم الأربعاء- "منذ أن تولى محمد بن همام رئاسة الاتحاد الأسيوي قبل سبع سنوات قام بتهميش دول بارزة في القارة الأسيوية أمثال الصين وكوريا الجنوبية واليابان، وهناك اتجاه قوي داخل الاتحاد لإحداث تغيير وإخراج بن همام من الاتحاد القاري".

وتابع "دول عربية عدة بقيادة السعودية والكويت ضده (بن هماموتريد أن ترى تغييرا".

وتأتي انتقادات فيلابان لبن همام على خلفية صراع الأخير مع الشيخ سلمان بن إبراهيم الذي ترشح ضد بن همام تحديدا للظفر بمقعد تنفيذية الاتحاد الدولي، وهو المنصب الذي يشغله بن همام منذ عام 1996.

واعتبر بن همام -في تصريح لقناة الدوري والكأس الأسبوع الماضي- أن "من حق الشيخ سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد البحريني الترشح لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي في الانتخابات التي تجري في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الأسيوي في مايو/أيار المقبل، لكن كنت أتمنى أن يترشح من تلقاء نفسه وليس بإيحاء من رئيس الاتحاد الكوري تشونج، الذي يمول حملة الشيخ سلمان بن إبراهيم في هذه الانتخابات".

وأضاف "لم أصدق أن الكوريين وضعوا رهانهم على الشيخ سلمان، ليس شكا في كفاءته، ولكن كصديق لي ولمعرفته التامة بنوايا الطرف الآخر".

ورد الشيخ سلمان، مؤكدا أن ترشيحه لعضوية المكتب التنفيذي للفيفا حق مشروع، وجاء عن قناعة تامة، وقال -في هذا الصدد- "ترشيحي لعضوية الفيفا حق مشروع واتخذته عن قناعة تامة، فالتنافس الديمقراطي بين شخصين أمر طبيعي ستحسمه الجمعية العمومية للاتحاد الأسيوي في 8 مايو/أيار المقبل.