EN
  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2012

فيرجسون: مورينيو أفضل من يدرب يونايتد بعدي

فيرجسون

فيرجسون يستمتع بمشاهدة المباريات في منزله أيضًا

السير أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي، كشف عن نيته البقاء في "أولد ترافورد" حتى بعد اعتزاله مهنة التدريب

  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2012

فيرجسون: مورينيو أفضل من يدرب يونايتد بعدي

السير أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي، كشف عن نيته البقاء في "أولد ترافورد" حتى بعد اعتزاله مهنة التدريب، ملمحًا إلى إمكان وجوده شرفيًّا كالسير بوبي تشارلتون.

المدير الفني المخضرم البالغ من العمر 70 عامًا، أشار إلى بقائه مدربًا لمانشستر عامين أو ثلاثة على أقصى تقدير، مؤكدًا أنه سوف يظل في الفريق حتى بعد اعتزاله، على غرار السير بوبي تشارلتون الذي يُعتبَر سفيرًا لمانشستر.

وقال فيرجسون لهيئة الإذاعة البريطانية BBC يوم الاثنين: "سوف أعتزل التدريب بعد عامين أو ثلاثة حسب لحالتي الصحية، لكن سأظل في مانشستر بحال أو بأخرى، كالسير بوبي تشارلتون".

وفاز فيرجسون مع مانشستر بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز 12 مرة، وكأس أوروبا مرتين، وكأس الاتحاد الإنجليزي خمس مرات، وكأس الدوري أربع مرات، فجعل مانشستر واحدًا من أكبر أندية العالم من حيث البطولات.

وكان المدرب المخضرم على وشك الاعتزال عقب الفوز بلقب الدوري موسم 2001-2002، لكنه قرر الاستمرار وتكوين فريق جديد للشياطين الحمر يخوض به تحديات جديدة.

وحول خليفته على مقعد المدير الفني في "أولد ترافوردجدد فيرجسون تصريحاته بشأن البرتغالي جوزيه مورينيو الذي يعتبره أفضل مدرب يقود مانشستر بعده، مشيرا إلى أن "الاستثنائي" سينال حرية في يونايتد أكثر مما يلقاها حاليًّا مع ريال مدريد.

ونفى فيرجسون، في الحوار المطول، ابتعاده عن كرة القدم حتى بعد اعتزاله التدريب، مشيرًا إلى أن كرة القدم تشاركه حياته الشخصية أيضًا؛ فهو يشاهد المباريات في المنزل مع الأحفاد بعد انصرافه من النادي.

وعن علاقته بأحفاده، قال المدرب المخضرم: "هارفي يعرف كل شيء عن الفريق ويسأل كثيرًا، ويعشق ناني، ودائمًا ما أطلب منه الكف عن الأسئلة". وكشف عن أن زوجته تحثه كثيرًا على أن يحافظ على نشاطه إذا اعتزل التدريب، واقترحت عليه أن يعمل "بائع لبن".

واعترف فيرجسون، في الحوار المطول مع BBC، بأنه يملك iPod، ويستمع للموسيقى والأغاني كثيرًا، ويفضل سماع فرانك سيناترا، ونات كينج كولي، وباتسي كلين، وويلي نيلسون.