EN
  • تاريخ النشر: 12 مارس, 2011

فيرجسون يهاجم مدرب ليفربول بسبب انتقادات التحكيم

فيرجسون هاجم دالجليش بسبب ملف التحكيم في البريمير ليج

فيرجسون هاجم دالجليش بسبب ملف التحكيم في البريمير ليج

هاجم أليكس فيرجسون -مدرب مانشستر يونايتد- كيني دالجليش -مدرب ليفربول- وجراهام تيلور -المدرب السابق لمنتخب إنجلترا لكرة القدم- يوم السبت، بعد انتقادهما إياه بشأن تعليقاته عن التحكيم.

هاجم أليكس فيرجسون -مدرب مانشستر يونايتد- كيني دالجليش -مدرب ليفربول- وجراهام تيلور -المدرب السابق لمنتخب إنجلترا لكرة القدم- يوم السبت، بعد انتقادهما إياه بشأن تعليقاته عن التحكيم.

وقال فيرجسون -الذي يواجه عقوبة الإيقاف بسبب انتقاده الحكم، عقب خسارة يونايتد أمام تشيلسي في الدوري الإنجليزي في الأول من مارس/آذار-: إن ذاكرة دالجليش وتيلور ضعيفة.

وأضاف فيرجسون -قبل مباراة يونايتد أمام أرسنال في دور الثمانية لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم-: "أشعر بخيبة أمل من جراهام تيلور الذي كتب أنني يجب أن أقبل القرارات السيئة للحكام، مثلما أقبل القرارات الجيدة."

وتابع "أتذكر أنه عندما كان مدربا لمنتخب إنجلترا كان يشتكي لمساعد الحكم ويقول.. لقد أصابني الحكم بالضجر. أعتقد أن ذاكرة الناس ضعيفة."

ومضى قائلا "بدا أن كيني دالجليش يعطيني محاضرة في الصحف عن حاجتي لاحترام الحكام، وربما نسى أنه منذ فترة ليست طويلة كان لاعبوه يكتبون رسائل عبر موقع تويتر للتواصل الاجتماعي ينتقدون فيها الحكم هاوارد ويب."

وجرى تسجيل تعليقات تيلور بشأن التحكيم في فيلم وثائقي خلال مباراة بين إنجلترا وهولندا في تصفيات كأس العالم 1994.

وفي ما يتعلق بليفربول، كان فيرجسون يشير إلى صورة تسخر من حكم نهائي كأس العالم هاوارد ويب، وضعها اللاعب رايان بابل على موقع تويتر عقب هزيمة ليفربول أمام يونايتد في كأس الاتحاد الإنجليزي في يناير/كانون الثاني الماضي.

وعوقب الهولندي بابل الذي ترك ليفربول بعد ذلك بغرامة قدرها عشرة آلاف جنيه (16040 دولارا).

وقال فيرجسون -الذي سيمثل أمام الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم في وقت لاحق هذا الشهر- إنه يشعر بالحزن لاتهامه بسوء التصرف.

وأضاف "أواجه الآن اتهاما من الاتحاد الإنجليزي، ببساطة لأنني قلت الحقيقة على حسب اعتقادي."