EN
  • تاريخ النشر: 12 مارس, 2009

بعد الصعود لدور الثمانية الأوروبي فيرجسون يشيد بالإنتر ويتجاهل مورينيو

فيرجسون يقترب من نهائي أوروبا

فيرجسون يقترب من نهائي أوروبا

اعترف السير أليكس فيرجسون المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم بأن فريقه واجه صعوبة كبيرة في مباراته أمام إنتر ميلان الإيطالي مساء الأربعاء، في إياب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا.

اعترف السير أليكس فيرجسون المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم بأن فريقه واجه صعوبة كبيرة في مباراته أمام إنتر ميلان الإيطالي مساء الأربعاء، في إياب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا.

وتغلب مانشستر على إنتر 2-صفر في هذه المباراة، ولكنه لم يتمكن في أي وقت من المباراة من إيجاد السلاسة أو السيطرة اللتين تميز بهما في مباراة الذهاب التي انتهت بالتعادل السلبي في ميلانو قبل أسبوعين.

قال فيرجسون "كانت واحدة من أصعب المباريات.. لعب إنتر نوعا مختلفا من كرة القدم.. إنهم فريق يتمتع بخبرة رائعة، ومن الصعب عليك أن تكسره".

وفي الوقت الذي تحدث فيه فيرجسون عن الإنتر بشكل جيد تجاهل البرتغالي مورينيو المدير الفني للإنتر، ولم يوجه إليه أي كلام، خاصة وأن الأخير أعرب عن أنه سيتولى تدريب مان يونايتد في أعقاب رحيل فيرحسون عن الفريق.

وأضاف فيرجسون "لقد وضعتنا قرعة بطولة دوري الأبطال في أصعب مواجهة ممكنة، عندما جعلتنا نلعب أمام فريق إنتر الذي يتمتع بخبرة مذهلة، ويتصدر الدوري الإيطالي بفارق سبع نقاط.. حققنا نتيجة جيدة ولكننا لم نقدم أداء رائعا".

وتقدم نيمانيا فيديتش لمانشستر يونايتد أمس بضربة رأس في الدقيقة الرابعة من المباراة، وأراح النجم كريستيانو رونالدو أعصاب فريق مانشستر يونايتد وجماهيره بعد مرور أربع دقائق على بداية الشوط الثاني، عندما سجل الهدف الثاني للفريق من متابعة لرفعة زميله واين روني العرضية.

وتصدى قائم مانشستر يونايتد لتسديدتين لنجمي هجوم إنتر زلاتان إبراهيموفيتش وأدريانو، ولكن الفريق الإنجليزي تمكن من الصمود ليخرج من المباراة فائزا.

وقال رونالدو "عندما سجلنا الهدف الثاني، قتلنا المباراة.. ثم قام دفاعنا بعمل رائع، وفي نهاية اليوم استحقينا الفوز".

ويواصل مانشستر يونايتد رحلته لتحقيق إنجاز خماسي غير مسبوق بمواجهة ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد غد السبت.