EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2009

وقعت قبل فوز يونايتد على أرسنال فيرجسون مصدوم بعد تعرض حفيديه لحادث سيارة

فيرجسون يشعر بالذعر على حفيديه

فيرجسون يشعر بالذعر على حفيديه

خضع حفيدا أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد لحادث سيارة يوم الثلاثاء، ليضطر هذا الثنائي للخضوع لجراحة، في الوقت الذي يشعر المدرب الاسكتلندي فيه لصدمة جراء ذلك.

خضع حفيدا أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد لحادث سيارة يوم الثلاثاء، ليضطر هذا الثنائي للخضوع لجراحة، في الوقت الذي يشعر المدرب الاسكتلندي فيه لصدمة جراء ذلك.

وقالت صحيفة "ذا صن" -بموقعها الإلكتروني يوم الأربعاء- إن تشارلي فيرجسون البالغ عمره عشر سنوات وشقيقته جريس البالغ عمرها ست سنوات يعانيان من بعض الإصابات، لكن وضعهما مستقر على رغم أن إصابة الأول خطيرة بعض الشيء.

ووقع حادث السيارة لهذا الثنائي قبل مباراة مانشستر يونايتد التي فاز فيها في إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا، بعدما كانا في سيارة والدتهما نادين.

وكانت نادين في طريقها لتوصيل ابنيها إلى المدرسة صباح يوم الثلاثاء بسيارتها فوهول كورسا المتواضعة، قبل أن تصطدم بسيارة فورد فييستا يقودها شاب عمره 17 عاما.

وعلى رغم أن دارين ابن فيرجسون البالغ عمره 37 عاما منفصل عن زوجته السابقة نادين، فإن ذلك لم يمنع الأسرة من التوحد عقب الحادث، وذهب فيرجسون إلى المستشفى للاطمئنان على تشارلي وجريس.

ومع الشعور بالتوتر جراء الحادث عوض لاعبو يونايتد مدربهم المخضرم فيرجسون بتقديم أداء رائع وإلحاق الخسارة الأولى بأرسنال، على ملعب الإمارات اللندني في المنافسات الأوروبية بالفوز 3-1.

وكان يونايتد -حامل اللقب- قد فاز أيضا في مباراة الذهاب؛ ليضمن الوصول للمباراة النهائية للمسابقة للموسم الثاني على التوالي، ويصبح بإمكانه أن يصبح أول فريق يفوز باللقب مرتين متتاليتين، منذ انطلاق دوري الأبطال بشكله الحالي موسم 1992-1993.