EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2012

فيراري وماكلارين يسعيان إلى إنقاذ سمعتهما في سباقات فورميولا 1

كولين كوليس

موسم فورميولا 1 سيشهد منافسة شرسة

فريقا فيراري وماكلارين يضعا نصب أعينهما إنقاذ سمعتهما والارتقاء إلى مستوى موقعهما التاريخي في سباقات فورميولا 1

  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2012

فيراري وماكلارين يسعيان إلى إنقاذ سمعتهما في سباقات فورميولا 1

يضع فريقا فيراري وماكلارين نصب أعينهما إنقاذ سمعتهما والارتقاء إلى مستوى موقعهما التاريخي في سباقات فورميولا 1؛ وذلك اعتبارًا من الأحد المقبل عندما يفتتح الموسم الجديد انطلاقًا من حلبة بارك الأسترالية.

وسيسعى كل من العملاقين إلى الخروج من ظل ريد بول-رينو وسائقه الألماني سيباستيان فيتل اللذين تُوِّجا بلقبي السائقين والصانعين في الموسمين الماضيين، فيما اكتفى الفريقان الإيطالي والبريطاني بالتنافس على مركز الوصافة.

وإذا كان هناك من اعتبر أن فوز فيتل باللقب العالمي عام 2010 جاء بمساعدة الحظ بعد أن فشل سائق فيراري الإسباني فرناندو ألونسو في احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى في المرحلة الأخيرة؛ فإن سائق رد بول-رينو أكد في 2011 أنه "ملك" دون منازع بعد أن هيمن على مجريات البطولة تمامًا، فصار أصغر سائق يحتفظ بلقب بطل سباقات فورميولا 1.

وعشية انطلاق الموسم الجديد، يبدو فيتل مرشحًا مجددًا للفوز باللقب العالمي للمرة الثالثة على التوالي والسير على خطى مواطنه الأسطورة ميكايل شوماخر الذي توج باللقب العالمي سبع مرات حاصدًا في طريقه الغالبية العظمى من الأرقام القياسية، إلا أن رباعي فيراري وماكلارين-مرسيدس سيقدم كل ما لديه من أجل الحيلولة دون ذلك؛ فسمعة الفريقين العريقين على المحك، خصوصًا أنهما حصدا معًا حتى الآن 24 لقبًا في بطولة الصانعين (16 لفيراري و8 لماكلارين) و27 لقبًا في بطولة السائقين (15 لفيراري و12 لماكلارين).

ويمكن القول إن ماكلارين يملك الأفضلية على فيراري في الصراع ضد ريد بول على اللقب العالمي؛ وذلك لأنها تملك في صفوفها البطلين السابقين البريطانيين جنسون باتون وصيف بطل الموسم الماضي، ولويس هاميلتون، فيما يعول فريق "الحصان الجامح" على خبرة ألونسو فحسب؛ فالسائق الثاني البرازيلي فيليبي ماسا أظهر بأنه بعيد من مستوى السائق الذي يليق بفريق عريق مثل فيراري، بعد أن فشل الموسم الماضي في الصعود إلى منصة التتويج ولو مرة واحدة.

حاول القيمون على فيراري أن يبدؤوا موسم 2012 في موقع أفضل من منافسيهم عندما بدؤوا العمل على السيارة الجديدة قبل 8 مراحل على انتهاء الموسم؛ وذلك لأنهم فقدوا الأمل في منافسة فيتل على اللقب العالمي.

واتُّهم الفريق الإيطالي بافتقاره إلى الإبداع في ما يخص تصميم سياراته في الأعوام الأخيرة؛ ما دفع مديره ستيفانو دومينيكالي حينها إلى تأكيد أن سيارة 2012 ستكون جريئةً، مضيفًا: "فيما يخص أنظمة الموسم المقبل، وبعيدًا عن النظام الخاص بعادم الهواء؛ لا تغييرات كثيرة؛ لذلك يمكن القول إن السيارات الجديدة ستكون نسخًا مطورة من سيارة 2011. لكن ما رأيته خلال العمل على السيارة داخل نفق الهواء وفي مكتب التصميم، يخولني القول إنها (سيارة 2012) ستكون عملاً مبدعًا جدًّا".