EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2009

تلقى استقبالا حاشدا في أنجولا فيديو: جوزيه يبكي متأثرا بوداع جماهير الأهلي

قضى صار مصريا مثل المصريين

قضى صار مصريا مثل المصريين

بكى البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي المصري، تأثرا باللقاء الأخير مع جماهير ناديه، قبل أن يرحل عنها ويتجه إلى أنجولا لملاقاة فريقها سانتوس وتدريب منتخب بلادها.

بكى البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي المصري، تأثرا باللقاء الأخير مع جماهير ناديه، قبل أن يرحل عنها ويتجه إلى أنجولا لملاقاة فريقها سانتوس وتدريب منتخب بلادها.

وهتفت جماهير الأهلي بحرارة للمدرب البرتغالي مساء الثلاثاء، في المران الأخير لجوزيه مع الفريق القاهري، وقالت تقارير صحفية إن المدرب لم يتمالك نفسه وبكى متأثرا بهذا الحب الكبير.

وقال موقع يالاكورة الإلكتروني إن جماهير الأهلي استخدمت الألعاب النارية "الشماريخ" للاحتفال بجوزيه، في آخر مران قبل التوجه إلى لواندا لملاقاة سانتوس في إياب دور الـ16 لكأس الاتحاد الإفريقي.

وفاز الأهلي في مباراة الذهاب للمسابقة الإفريقية على سانتوس بثلاثة أهداف نظيفة، وأصبح على أعتاب دور الثمانية في آخر مباريات جوزيه مع "الشياطين الحمرقبل أن يتركه ويتولى تدريب منتخب أنجولا.

ووصلت بعثة الأهلي إلى لواندا يوم الأربعاء، وتلقى جوزيه استقبالا حافلا، واهتماما كبيرا للغاية من وسائل الإعلام الأنجولية، إذ إنها الزيارة الأولى لهذا المدرب البرتغالي بعد توليه مسؤولية الإشراف على الفريق الأول.

وستكون مهمة جوزيه الأهلي مع أنجولا هي قيادته في كأس الأمم الإفريقية المقرر إقامتها على أرضها، وذلك بعدما فشلت البلاد في التأهل للمرحلة الأخيرة من تصفيات كأس العالم.

وشارك بعض لاعبي الأهلي مع الجماهير، عقب نهاية المران في الاحتفال بجوزيه الذي قاد الفريق يوم الأحد الماضي للفوز ببطولة الدوري للموسم الخامس على التوالي.

وجوزيه -63 عاما- هو أنجح مدرب في تاريخ الأهلي بلغة الأرقام، إذ قاده للفوز بـ19 لقبا متنوعا، كما أنه يعد على نطاق واسع أفضل مدرب في تاريخ الكرة المصرية.

والملحوظة المثيرة أن جوزيه استهل مشواره في فترة ولايته الأولى مع الأهلي عام 2001 بمواجهة بترو أتليتيكو في أنجولا، وسيختتم مشواره في فترة ولايته الثانية بمواجهة سانتوس في أنجولا أيضا.

يمكن مشاهدة وداع جماهير الأهلي لجوزيه من الرابط التالي..

http://www.youtube.com/watch?v=jmwpOSYd93Q