EN
  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2009

تأهل سيرينا إلى نهائي السيدات فيدرر يواصل نجاحاته في بطولة أستراليا للتنس

فيدرر يتأهل إلي نهائي استراليا المفتوحة

فيدرر يتأهل إلي نهائي استراليا المفتوحة

تأهل السويسري روجيه فيدرر -المصنف ثانيا- إلى المباراة النهائية لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربعة الكبرى للتنس؛ بفوزه على الأمريكي أندي روديك السابع 6/2 و7/5، و7/5 اليوم الخميس- في الدور نصف النهائي على ملاعب ملبورن.

تأهل السويسري روجيه فيدرر -المصنف ثانيا- إلى المباراة النهائية لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربعة الكبرى للتنس؛ بفوزه على الأمريكي أندي روديك السابع 6/2 و7/5، و7/5 اليوم الخميس- في الدور نصف النهائي على ملاعب ملبورن.

ويلتقي فيدرر في النهائي مع أحد الإسبانيين رافايل نادال "الأولأو فرناندو فرداسكو "الرابع عشر".

وستكون المباراة النهائية الثامنة عشرة لفيدرر في البطولات الأربعة الكبرى، ما يعادل رقم الأمريكي بيت سامبراس، ويبتعد بنهائي واحد فقط عن الرقم القياسي المسجل باسم الأمريكي إيفان ليندل.

وسيسعى فيدرر إلى معادلة الرقم القياسي لعدد الألقاب في الجراند سلام المسجل باسم سامبراس بالذات (14 لقبا).

وتوج السويسري بطلا في ملبورن ثلاث مرات؛ أعوام 2004، و2006، و2007.

وأكد فيدرر تفوقه الواضح على روديك؛ فحقق فوزه الخامس عشر عليه في 17 مواجهة جمعت بينهما حتى الآن.

وبدا من الصعب جدا التغلب على فيدرر، فبعد أن حول تأخره أمام التشيكي توماس بيرديتش بمجموعتين إلى فوز بخمس مجموعات، استعاد ثقته بنفسه وفرض أفضلية واضحة على منافسيه، خصوصا في ربع النهائي على الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو بفوز كاسح عليه 6/3، و/صفر، و 6/صفر.

واجه السويسري بعض الصعوبات في المجموعتين الثانية والثالثة، بعد أن فاز بالأولى بسهولة 6/2، إذ حاول الأمريكي مجاراته في المبادلات الطويلة من الخط الخلفي للملعب، لكن فيدرر كان الطرف الأفضل دائما وحسمهما 7/5 و7/5؛ منهيا المباراة في ساعتين وخمس دقائق.

وهو الفوز السادس عشر لفيدرر في 18 مباراة خاضها أمام روديك.

وامتاز فيدرر بإرسالاته القوية، حيث حقق 16 إرسالا ساحقا مقابل 8 لروديك، وأيضا بضرباته الرابحة برصيد 48 ضربة مقابل 38.

وفي بطولة السيدات، باتت الأمريكية سيرينا وليامس -المصنفة ثانية- على بعد خطوة واحدة من اللقب العاشر في البطولات الكبرى؛ بتأهلها إلى النهائي إثر فوزها على الروسية يلينا ديمنتييفا الرابعة بسهولة 6/3 و6/4 اليوم الخميس- على ملاعب ملبورن.

وتلتقي سيرينا في النهائي مع الروسية دينارا سافينا الثالثة الفائزة اليوم أيضا على مواطنتها فيرا زفوناريفا السابعة 6/3 و7/6 (7/4).

وتملك الأمريكية سجلا زاخرا وصل إلى 32 لقبا؛ منها تسعة في البطولات الكبرى مثل بطولة أستراليا أعوام 2003 و2005 و2007، ورولان جاروس الفرنسية عام 2002، وويمبلدون الإنجليزية عامي 2002 و2003، وفلاشينج ميدوز الأمريكية أعوام 1999 و2002 و2008.

في المقابل، ما تزال سافينا تبحث عن لقبها الأول في بطولات الجراند سلام، وكانت خسرت أمام سيرينا بالذات في نصف نهائي آخر بطولة كبيرة، وتحديدا في فلاشينغ ميدوز 6/3، 6/2.

وتتفوق سيرينا على سافينا بفارق شاسع، بواقع خمسة انتصارات مقابل خسارة واحدة.

وهي المرة الثالثة على التوالي التي تخرج فيها ديمنتييفا من نصف نهائي إحدى البطولات الكبيرة، مع العلم بأنها فازت على سيرينا في المباريات الثلاث السابقة.

يذكر أن سيرينا وليامس هي واحدة من ست لاعبات فزن بتسعة ألقاب على الأقل في الجراند سلام، إلى جانب مارجاريت كورت (24 لقباوشتيفي جراف (22)، ومارتينا نافراتيلوفا (18)، وكريس إيفرت (18)، ومونيكا سيليش (9).