EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2009

إبداع سويسري وإخفاق بريطاني فيدرر وروديك في نهائي بطولة ويمبلدون

بلغ السويسري روجيه فيدرر المصنف ثانيا المباراة النهائية من بطولة ويمبلدون الإنجليزية، ثالث البطولات الأربع الكبرى في التنس، بفوزه على الألماني تومي هاس 7-6 و7-5 و6-3 يوم الجمعة، في الدور نصف النهائي.

بلغ السويسري روجيه فيدرر المصنف ثانيا المباراة النهائية من بطولة ويمبلدون الإنجليزية، ثالث البطولات الأربع الكبرى في التنس، بفوزه على الألماني تومي هاس 7-6 و7-5 و6-3 يوم الجمعة، في الدور نصف النهائي.

ويلتقي فيدرر في المباراة النهائية المقررة بعد غد الأحد، مع الأمريكي إندي روديك بفوز الأخير على البريطاني إندي موراي 6-4 و4-6 و7-6 و7-6، اليوم الجمعة في الدور نصف النهائي.

وهي المرة العشرون التي يبلغ فيها فيدرر نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى، علما بأن رصيده يضم حتى الآن 14 لقبا في 19 مباراة، متساويا بالرقم القياسي مع الأمريكي الأسطورة بيت سامبراس.

ويمكن لفيدرر أن يتخطى سامبراس في حال توج باللقب، في ويمبلدون للمرة السادسة في تاريخه، وهو رقم قياسي أيضا. كما أنها المرة السابعة على التوالي التي يبلغ فيها فيدرر نهائي ويمبلدون، ففاز بها خمس مرات متتالية، قبل أن يخسر السادسة العام الماضي، أمام الإسباني رافايل نادال في مباراة اعتبرها كثيرون "الأفضل في تاريخ التنس".

وأقيمت المباراة على الملعب الرئيس في ويمبلدون، أمام ناظري أحد أهم اللاعبين الذين مروا في تاريخ اللعبة، وهم الأسترالي رود لايفر والسويدي بيرون بورج اللذان جلسا في المقصورة الملكية.

وقال فيدرر بعد الفوز "لعب تومي بطريقة رائعة، وكنت أعلم جيدا أنه يمثل خطرا. أنا سعيد بأدائي وأمر لا يصدق أن أبلغ المباراة النهائية مرة جديدة".

وأكد فيدرر أنه يتطلع إلى التحدي الذي تمثله المباراة النهائية، وقال "لعبت مباريات رائعة في مواجهة روديك، لا يمكن الاستهانة به بسبب إرسالاته الصاروخية".

وسيطر فيدرر وهاس على إرسالاتهما في المجموعة الأولى، وكان طبيعيا أن تنتهي بجولة فاصلة حسمها السويسري في مصلحته بسهولة 7-3. ونجح فيدرر في كسر إرسال منافسه مرة في كل من المجموعتين الثانية والثالثة؛ ليفوز بثلاث مجموعات نظيفة.

وفي المباراة الثانية، حطم روديك حلم موراي، بأن يصبح أول بريطاني يبلغ النهائي منذ عام 1938، بفوزه عليه بثلاث مجموعات مقابل واحدة.

وكان موراي يمني النفس بأن يصبح أول بريطاني منذ باني أوستن عام 1938، يبلغ نهائي ويمبلدون، لكنه يتوجب عليه الانتظار عاما آخر على الأقل. يذكر أن آخر بريطاني أحرز لقب بطولة ويمبلدون كان الأسطورة فرد بيري عام 1936.

في المقابل بلغ روديك النهائي الرابع له في بطولة كبرى، بعد مرتين خسرهما أمام فيدرر في ويمبلدون بالذات، وأخرى في فلاشينج ميدوز، وخسر أيضًا أمام النجم السويسري.

والتقى روديك وفيدرر 18 مرة، ففاز الأخير 16 مرة مقابل خسارتين، كما أنه فشل في التغلب على فيدرر في بطول كبرى.