EN
  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2011

فاز بسباق جائزة كوريا الجنوبية لفورمولا-1 فيتيل يعود لدائرة الانتصارات ويؤكد جدارته بلقب العالم

فيتيل

فيتيل حقق الفوز العاشر هذا الموسم

عاد البطل الألماني سيباستيان فيتيل إلى دائرة الانتصارات اليوم الأحد، وحقق فوزه العاشر في الموسم الحالي

عاد البطل الألماني سيباستيان فيتيل إلى دائرة الانتصارات اليوم الأحد، وحقق فوزه العاشر في الموسم الحالي من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 عبر سباق جائزة كوريا الجنوبية الكبرى، ليؤكد أحقيته في الفوز بلقب بطولة العالم في الموسمين الحالي والماضي. وتفوق فيتيل سائق ريد بول، الذي حسم لقب بطولة العالم في الأسبوع الماضي بعدما احتل المركز الثالث بسباق جائزة اليابان الكبرى، على لويس هاميلتون سائق مكلارين والذي حل في المركز الثاني، بينما جاء الأسترالي مارك ويبر السائق الآخر لريد بول في المركز الثالث.

وحسم فريق ريد بول لقب بطولة العالم لفئة الفرق (الصناع) للموسم الثاني على التوالي بعدما بلغ رصيده في صدارة الترتيب العام 558 نقطة مقابل 418 نقطة لفريق مكلارين صاحب المركز الثاني.

وقال فيتيل "من الرائع الفوز بلقب فئة الصناع هنا، بعد حسم لقب فئة السائقين الأسبوع الماضي".. فيما قال ويبر "الفوز بلقب فئة الصناع إنجاز هائل.. لقد كان عاما استثنائيا".

وأنهى فيتيل السباق الممتدة لـ55 لفة بمسافة إجمالية 309.155 كيلومتر بواقع 5.615 كيلومتر للفة الواحدة على المضمار الكوري الدولي في يونجام، في ساعة واحدة و38 دقيقة و1.99 ثانية، بمتوسط سرعة 189.893 كيلومتر في الساعة.

وتوجه فيتيل بالشكر إلى فريقه عقب انتهاء السباق: "من الرائع رؤية الفريق بأكمله يواصل الضغط، الاستعدادات لم تكن الأفضل بعد أن شربنا حتى الثمالة بعض الشيء الأسبوع الماضي.. لكن السيارة كانت رائعة وتمكنت من الاندفاع بها عندما احتجت لذلك".

وحقق فيتيل الذي بدأ السباق من مركز الانطلاق الثاني خلف هاميلتون، بداية جيدة للسباق واحتل المقدمة في نهاية اللفة الأولى، في الوقت الذي نجح فيه البريطاني هاميلتون في كبح جماح ويبر.

وتراجع جنسون باتون الذي أحرز لقب السباق الياباني، ثلاثة مراكز ليحتل المركز السادس في اللفة الأولى.

وتدخلت سيارة الأمان في اللفة الـ17 بعدما اصطدم فيتالي بيتروف سائق رينو بخلفية سيارة الأسطورة الألماني مايكل شوماخر سائق مرسيدس، لتخرج كلتا السيارتين من السباق.

وحافظ فيتيل بسهولة على الصدارة بعد خروج سيارة الأمان ولم يواجه أي خطر من فقدان الصدارة.

واشتعل الصراع بين هاميلتون وويبر على المركز الثاني في الوقت الذي تقدم فيه باتون إلى المركز الرابع متفوقا على ثنائي فيراري، فيليبي ماسا وفرناندو ألونسو.

وتقدم ألونسو الفائز بلقب بطولة العالم مرتين، إلى المركز الخامس متفوقا على ماسا في المرحلة التالية للتوقف بمركز الصيانة، ولكنه لم يستطع خوض منافسة حقيقية على المركز الرابع.

واحتل جيمي الجويرسواري سائق تورو روسو في المركز السابع متفوقا على نيكو روزبرج سائق مرسيدس صاحب المركز الثامن.

وجاء سيباستيان بويمي سائق تورو روسو في المركز التاسع بينما حل بول دي ريستا سائق فورس انديا في المركز العاشر.

وأشار هاميلتون "كانت نهاية أسبوع جيدة بالنسبة لي، رغم السرعة الهائلة التي أظهرها فريق ريد بول".

وأوضح أن النتيجة ليست إحقاقا لقدراته، "لم أتشكك أبدا في ثقتي بنفسي.. أحاول فقط الابتعاد عن المراقبين وعن المشاكل".

ومن جانبه اعترف ويبر بأنه ليس سعيدا بأدائه في السباق "أشعر بخيبة أمل لعدم إحراز المركز الثاني اليوم، ضغطنا بسرعة فائقة للتقدم على لويس، ولكننا لم ننجح في ذلك".

وعزز فيتيل موقعه في صدارة الترتيب العام لفئة السائقين برصيد 349 نقطة بفارق 127 نقطة أمام أقرب ملاحقيه باتون صاحب المركز الثاني الذي يمتلك 222 نقطة.