EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2011

فيتيل يتوج بلقب سباق جائزة أستراليا الكبرى

فيتيل فاز بجائزة أستراليا

فيتيل فاز بجائزة أستراليا

توج الألماني سيباستيان فيتيل بطل العالم وسائق فريق ريد بول بلقب سباق جائزة أستراليا الكبرى في افتتاح منافسات الموسم الجديد من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 يوم الأحد بعدما خاض السباق من مركز الانطلاق الأول.

  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2011

فيتيل يتوج بلقب سباق جائزة أستراليا الكبرى

توج الألماني سيباستيان فيتيل بطل العالم وسائق فريق ريد بول بلقب سباق جائزة أستراليا الكبرى في افتتاح منافسات الموسم الجديد من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 يوم الأحد بعدما خاض السباق من مركز الانطلاق الأول.

وحقق فيتيل -23 عاما- فوزه الحادي عشر في مسيرته في فورمولا-1 متفوقا على لويس هاميلتون سائق مكلارين صاحب المركز الثاني وفيتالي بيتروف سائق رينو صاحب المركز الثالث والذي حقق أول مقعد لروسيا في مراكز المقدمة في إحدى سباقات فورمولا-1.

والفوز الذي حققه فيتيل هو الأول لريد بول في سابع ظهور له في سباق جائزة أستراليا الكبرى.

وكانت أفضل نتيجة حققها فريق ريد بول في سباق أستراليا قبل يوم الأحد هي احتلال المركز الرابع عن طريق ديفيد كولثارد في الظهور الأول للفريق في موسم 2005 .

وفرضت الواقعية نفسها على فريق ريد بول بعد تفوق فيتيل على هاميلتون في التجربة الرسمية أمس السبت بفارق 0.8 ثانية فقط.

وقال فيتيل عبر إذاعة الفريق بعد فوزه بلقب السباق الذي جرى على مضمار ألبرت بارك "سباق مذهل، سيارة رائعة، توقفات بارعة".

واحتل فريق فيراري المركز الرابع عن طريق الإسباني فرناندو ألونسو في أول سباق للفريق منذ واقعة التوقف الاستراتيجي السيئ للفريق في مركز الصيانة الموسم الماضي التي كلفت ألونسو لقب البطولة في السباق الأخير ومنحته لفيتيل.

ولم يرتكب فيتيل أي هفوة خلال بداية السباق وابتعد سريعا عن هاميلتون ومارك ويبر زميله في ريد بول وكذلك بيتروف الذي صعد من المركز السادس.

وتعرض الأسطورة الألماني مايكل شوماخر الفائز بلقب بطولة العالم سبع مرات لسوء حظ شديد بعد تعرضه للاصطدام في اللفة الأولى، مما أدى إلى إلحاق أضرار كبيرة بسيارته مرسيدس، وبالتالي أجبر على الانسحاب في اللفة الثالثة والعشرين.

وتزايدت أوجاع مرسيدس بعد اضطرار نيكو روزبرج للانسجاب بعد تعرضه للاصطدام بسيارة المخضرم روبنس باريكيلو سائق فريق ويليامز.

وقال شوماخر "من المخزي أننا جئنا إلى هناك بتوقعات مختلفة تماما".

وواجه جنسون باتون الفائز بلقب السباق الأسترالي في 2009 و2010 صعوبة شديدة في تجاوز البرازيلي فيليبي ماسا نحو المركز الخامس، ولكنه عندما فعل ذلك، تعرض لعقوبة عندما قطع أحد الزوايا لأن مراقبي السباق رأوا أنه لم يكن متقدما على ماسا في اللفة الحادية عشرة.

واسترد فيتيل الصدارة من هاميلتون وويبر عقب انتهاء الجولة الأولى من التوقف في مركز الصيانة، فيما اضطر باتون للعودة إلى المضمار من المركز الثاني عشر عقب تعرضه للعقوبة، قبل أن يتوقف في مركز الصيانة في اللفة العشرين.

وتعرض هاميلتون بطل العالم في 2008 لضرر جزئي في سيارته بعد أن توغل داخل المنطقة العشبية ولكن تمكن من مواصلة السباق.

وفي الوقت الذي أكمل فيه فيتيل وهاميلتون وبيتروف السباق عبر التوقف مرتين في مركز الصيانة، اضطر ويبر وألونسو للتوقف ثلاث مرات في مركز الصيانة.

ونجح فيتيل في إنهاء السباق الممتد لـ58 لفة بمسافة إجمالية 307.574 كيلومتر في ساعة واحدة و29 دقيقة و30.259 ثانية، متفوقا بفارق 22.2 ثانية أمام هاميلتون في الوقت الذي احتل فيه ألونسو وويبر وباتون المراكز الرابع والخامس والسادس على الترتيب.

وتوقف جميع السائقين دقيقة حداد قبل انطلاق السباق على ضحايا الكوارث الإنسانية في اليابان ونيوزلندا وأستراليا.

وكان من المقرر أن ينطلق الموسم الجديد لفورمولا-1 في 13 مارس الجاري، ولكن تصاعد الأحداث السياسية في البحرين أدى إلى إلغاء السباق الافتتاحي، وبدأ الموسم من أستراليا على أن يقام السباق التالي في الصين في التاسع من نيسان/إبريل المقبل.