EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2011

فيتيل يؤكد أنه لا تراخي بعد البداية القوية بموسم فورمولا1

فيتيل يشعر بحالة من الرضا بعد المستوى المتميز لفريقه

فيتيل يشعر بحالة من الرضا بعد المستوى المتميز لفريقه

حذر بطل العالم الألماني سيباستيان فيتيل من الشعور بالرضا، بعد البداية المذهلة التي حققها مع فريقه ريد بول في الموسم الجديد من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولابعدما أحرز لقبين وحل في المركز الثاني في السباقات الثلاثة الأولى بالموسم.

حذر بطل العالم الألماني سيباستيان فيتيل من الشعور بالرضا، بعد البداية المذهلة التي حققها مع فريقه ريد بول في الموسم الجديد من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولابعدما أحرز لقبين وحل في المركز الثاني في السباقات الثلاثة الأولى بالموسم.

ويستعد فيتيل لسباق الجائزة الكبرى التركي يوم الأحد المقبل، بوصفه المرشح الأقوى لتحقيق الفوز من جديد ، ولكن السائق الشاب /23 عاما/ أبلغ وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن الموسم بدأ لتوه، وأن الكثير ما زال بإمكانه أن يحدث.

وقال فيتيل: "أعتقد أننا حظينا ببداية جيدة للموسم، ولكننا لا يمكننا التراخي أو التراجع الآن نتيجة لذلك. بل علينا أن نواصل ضغوطنا على منافسينا، وأن نبذل قصارى جهدنا في كل سباق".

ويتصدر فيتيل الترتيب العام للسائقين بهذا الموسم بفارق 21 نقطة أمام البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق ماكلارين، ولكن بعد فوزيه الكاسحين في سباقي أستراليا وماليزيا، اكتفى السائق الألماني باحتلال المركز الثاني في سباق الجائزة الكبرى الصيني بشنغهاي في 17 إبريل/نيسان خلف هاميلتون بطل العالم عام 2008.

ويحتل جنسون باتون، زميل هاميلتون في ماكلارين، المركز الثالث بالترتيب العام للسائقين، ما يعني أن ماكلارين يعتبر حتى الآن هو المنافس الأبرز لريد بول هذا الموسم.

ولكن فيتيل أعرب عن اعتقاده بأن قدرة باقي الفرق على المنافسة ستزيد مع مضي الموسم قدما.

وقال فيتيل: "ما زال الطريق طويلا أمامنا بالموسم ويمكن أن يحدث الكثير".

وأضاف: "يعتبر فيرناندو ألونسو أفضل مثال على ذلك. فقد استبعده كثيرون من المنافسة على اللقب في الموسم الماضي، ولكنه عاد بقوة وأوشك على إحراز اللقب بالفعل".

وتابع فيتيل قائلا: "لذلك أعتقد أننا لا يجب أن نرفع أنظارنا عن فريق فيراري، ويجب أيضا ألا نقلل من قدر فريقي مرسيدس ورينو".

وأعرب فيتيل عن شعوره "بخيبة الأمل إلى حدّ ما" بعد فشله في تحقيق الفوز في شنغهاي، ولكن يظل لقب السباقين الأولين بالموسم إلى جانب المركز الثاني في السباق الثالث قاعدة جيدة لكي يبني عليها باقي مشواره بالموسم.

وقال بطل العالم: "المهم هو أن نحافظ على مستوى أدائنا طول الموسم".

وأشار فيتيل إلى قيام ريد بول بإجراء مزيد من التعديلات على سيارة الفريق قبل سباق إسطنبول الذي شهد خروج فيتيل من مضمار السباق صفر اليدين في الموسم الماضي، بعد تعرضه لحادث تصادم مع زميله الأسترالي في ريد بول مارك ويبر، وكل منهما يلقي باللوم على الآخر.

وأكد فيتيل أنه وضع هذا الحادث سريعا وراء ظهره؛ لأنه دائما ما يتطلع إلى السباق التالي.

وقال السائق الألماني: "لا أستطيع تغيير الأحداث التي وقعت. ولكن المهم هو أنني أتعلم منها".