EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2011

بعد إلغاء قرار حظر الـ"بلون ديفيوزر" فيتل مرشح للقب جائزة ألمانيا الكبرى للـ"فورميولا 1"

فيتل يتصدر الترتيب العام للسائقين بـ204 نقاط

فيتل يتصدر الترتيب العام للسائقين بـ204 نقاط

تُقام جائزة ألمانيا الكبرى، الجولة العاشرة من بطولة العالم للـ"فورميولا 1"، على حلبة نوربورجرينج الشهيرة الأحد المقبل، على وقع عدول الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" عن قرار حظر الـ"بلون ديفيوزر" تحت ضغط من الفرق.

  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2011

بعد إلغاء قرار حظر الـ"بلون ديفيوزر" فيتل مرشح للقب جائزة ألمانيا الكبرى للـ"فورميولا 1"

تُقام جائزة ألمانيا الكبرى، الجولة العاشرة من بطولة العالم للـ"فورميولا 1"، على حلبة نوربورجرينج الشهيرة الأحد المقبل، على وقع عدول الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" عن قرار حظر الـ"بلون ديفيوزر" تحت ضغط من الفرق.

وأعلن الاتحاد الدولي الخميس الماضي أنه عدل عن قراره بحظر استخدام الجانح الخلفي السفلي الذي يعرف بـ"بلون ديفيوزروذلك بعد إجماع فرق بطولة العالم على السماح باستخدامه حتى نهاية الموسم؛ لأن حظره سيتسبب في الكثير من مشاكل الاعتمادية وجدارة التشغيل.

وكان "فيا" قرر تحديد حجم عمل الـ"بلون ديفيوزر" اعتبارا من جائزة بريطانيا الكبرى الأخيرة على حلبة سيلفرستون التي فاز فيها سائق فيراري الإسباني فرناندو ألونسو.

لكن هذا الحظر الذي طُبق في السباق البريطاني أثار حفيظة بعض الفرق وعلى رأسها ريد بول-رينو الذي يتصدر ترتيب السائقين والصانعين بفارق شاسع عن أقرب منافسيه، وذلك لأن الاتحاد الدولي اعتمد معايير مختلفة بين فريق وآخر في تحديد حجم "نفخ" الغازات من العادم عندما تكون سرعة دوران المحرك بأدنى مستوياتها، أو عندما يرفع السائق قدمه عن "دواسة" الوقود.

وسيتخلص "فيا" من مشكلة الـ"بلون ديفيوزر" تماما في 2012 لأن القوانين التقنية الجديدة تجبر الفرق على أن يكون مَخرَج عادمي الهواء من الجهة العليا لمؤخرة السيارة، كما كان الوضع قبل عدة أعوام، عوضا عن الوضع الحالي في الوسط السفلي من السيارة.

ومن المؤكد أن ريد بول كان سيتضرر كثيرا من عملية حظر الـ"بلون ديفيوزر" هذا الموسم لو طبق هذا الأمر لما بعد السباق البريطاني، لأنه أفضل من أتقن استخدامه بشكل مثالي، الأمر الذي منحه أفضيلة واضحة على منافسيه، وتجلى هذا الأمر في هيمنته على مجريات الموسم الحالي.

وعلى رغم خسارته السباق الأخير أمام ألونسو؛ إلا أن بطل العالم الألماني سيباستيان فيتيل سائق ريد بول رينو الذي حل ثانيا في سيلفرستون، لا يزال يتصدر الترتيب العام للسائقين مع 204 نقاط، بعد فوزه في 6 سباقات من أصل تسعة، بفارق شاسع عن زميله الأسترالي مارك ويبر (124) وألونسو (112)، في حين يحتل البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس وبطل العالم 2008 المركز الرابع (109) وزميله ومواطنه جنسون باتون بطل 2009 المركز الخامس (109).

ويبدو فيتيل الذي سيخوض السباق أمام جماهيره، من أبرز المرشحين لخطف لقب جديد يعزز فيه صدارته ترتيب السائقين.

من جهته، أكد ألونسو، بطل العالم عامي 2005 و2006 أنه لا يفكر على الإطلاق في لقب بطولة العالم وذلك رغم عودته إلى سكة الانتصارات في سيلفرستون، محققا فوزه الأول منذ 11 مرحلة (8 من العام الحالي و3 من الموسم الماضي) والسابع والعشرين في مسيرته.

ولدى ريد بول، أكد مالك الفريق النمساوي ديتريخ ماتيشيتس أن السائق الأسترالي مارك ويبر باقٍ في الفريق دون أدنى شك، وذلك رغم المشكلة التي تسبب بها خلال جائزة بريطانيا الكبرى.

واعترف ويبر بعد السباق بأنه خالف أوامر فريقه، وبأنه لم يكن سعيدا على الإطلاق بما طلب منه، لكن يبدو أن هذا الأمر لن يؤثر على مستقبله في الفريق النمساوي، بحسب ما أكد ماتيشيتس.

من جهة أخرى، رأى مدير ماكلارين-مرسيدس مارتن ويتمارش، الذي تردد أن رون دينيس سيعود إلى الفريق ليحل بدلا منه، أن سائق الفريق البريطاني لويس هاميلتون تعرض خلال الموسم الحالي لحملة غير عادلة من الانتقادات، سرعان ما "تحولت إلى كرة ثلج".

وتعرض هاميلتون للكثير من الانتقادات بسبب قيادته الخطرة خصوصا في جائزتي موناكو وكندا، ولعل أبرزها من سائق فيراري البرازيلي فيليبي ماسا الذي اصطدم به السائق البريطاني في سباق مونتي كارلو، إذ طالب حينها بضرورة تحرك الاتحاد الدولي للسيارات و"التفكير بشيء ما لمعالجة وضعه (هاميلتونوإلا لن يتعلم الدرس".

ويشارك ستة سائقين ألمان في السباق هم: فيتيل، وشوماخر، وتيمو جلوك، ونيك هايدفلد، ونيكو روزبرج، وأدريان سوتيل.

واستضافت نوربورجرينج نسخة من بطولة العالم لأول مرة عام 1951، وهذه النسخة الخامسة والعشرون لها في المسابقة.