EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2011

بعد تعرض ساقه اليسرى للكسر فيا يعود إلى اسبانيا للاستعدادا للعملية الجراحية

اللاعب الإسباني ديفيد فيا

الإصابة تحرم البارسا من جهود نجمها فيا

عاد النجم ديفيد فيا لاعب برشلونة إلى إسبانيا للخضوع لعملية جراحئة طارئة بعد تعرض ساقه للكسر خلال مشاركة فريقه في مونديال الأندية

ترك المهاجم الدولي دافيد فيا اليابان حيث كان يشارك مع فريقه برشلونة في كأس العالم للأندية وعاد إلى إسبانيا من أجل الخضوع لعلمية جراحية في ساقه اليسرى التي تعرضت لكسر الخميس أمام السد القطري (4-صفر) في نصف نهائي البطولة التي تجمع أبطال القارات.

وأعلن برشلونة الذي بلغ نهائي البطولة حيث يواجه سانتوس البرازيلي بطل أميركا الجنوبية، أن فيا سيصل إلى برشلونة عبر مطار فرانكفورت الألماني وهو سيخضع للعملية الجراحية يوم السبت أو يوم الأحد في عيادة خاصة.

وكان فيا انضم إلى زملائه في الفندق بعد أن نقل إثر إصابته إلى مستشفى في مدينة يوكوهاما، وأشار برشلونة إلى أن مهاجم فالنسيا السابق سيغيب عن الملاعب بين أربعة وخمسة أشهر وذلك استنادا إلى تطور وضعه.

وأصيب فيا في الدقيقة 39 من مباراة الامس بعد سقوط خاطىء اثر كرة مشتركة مع مدافعين من الفريق القطري.

وبدا فيا متفائلا مساء الخميس عندما أعلن أنه يأمل أن يكون متواجدا مع فريقه برشلونة في حال بلوغه نهائي دوري أبطال أوروبا في 19 ايار/مايو المقبل، مضيفا "أفكر بخوض النهائي في ميونيخ وبكأس اوروبا 2012. سأعمل جاهدا من أجل تحقيق ذلك".