EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2011

فيار: حظ منتخب باراجواي وصل إلى درجة المعجزة

فيار حصل على لقب لاعب المباراة

فيار حصل على لقب لاعب المباراة

اعترف خوستو فيار -حارس مرمى منتخب باراجواي لكرة القدم- بأن الحظ حاليا يحالف فريقه ليبلغ المباراة النهائية لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليا بالأرجنتين، رغم عدم فوز الفريق في أي من المباريات الخمس التي خاضها في البطولة حتى الآن.

اعترف خوستو فيار -حارس مرمى منتخب باراجواي لكرة القدم- بأن الحظ حاليا يحالف فريقه ليبلغ المباراة النهائية لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليا بالأرجنتين، رغم عدم فوز الفريق في أي من المباريات الخمس التي خاضها في البطولة حتى الآن.

وتغلب منتخب باراجواي على نظيره الفنزويلي 5-3 بضربات الترجيح بعد تعادلهما السلبي في الوقتين الأصلي والإضافي بمباراتهما صباح يوم الخميس في الدور قبل النهائي للبطولة.

وأوضح فيار الفائز بلقب أفضل لاعب بالمباراة الثانية على التوالي لفريقه "عانينا من الإجهاد الشديد والإيقافات والإصابات. كانت هناك بعض المخاوف والقلق، ولذلك لم نقدم المستوى الجيد الذي أردناه في هذه المباراة".

ولعب فيار دورا بارزا بالمباراة الثانية على التوالي في فوز فريقه؛ حيث تصدى اليوم لضربة ترجيح حسمت اللقاء لصالح فريقه، كما تصدى على مدار المباراة للعديد من المحاولات الهجومية من لاعبي فنزويلا.

وقال فيار: "فكرتنا كانت الوصول للمباراة حتى ضربات الترجيح التي تشبه اليانصيب مثلما فعل الفريق في دور الثمانية أمام منتخب البرازيل".

وحافظ فيار بذلك على نظافة شباكه على مدار 240 دقيقة متتالية هي زمن الوقتين الأصلي والإضافي في مباراتي الفريق أمام البرازيل وفنزويلا.

وأوضح فيار "نعاني من إصابة وإيقاف خمسة أو ستة لاعبين.. لا يمكننا أن نكرر نفس الشيء في المباراة النهائية. منتخب أوروجواي بلغ المباراة النهائية بالأداء الجيد. كان أفضل في أدائه، ولديه نجوم بارزون. لن يفيدنا التعادل السلبي في المباراة انتظارا لضربات الترجيح. حالفنا الحظ أمام البرازيل وفنزويلا، ولكن يتعين علينا أن نطور مستوانا".

وأضاف "الفريق تمتع بحظ رائع. ووصل هذا الحظ إلى درجة المعجزة أمام البرازيل، وكذلك في مباراة اليوم أمام فنزويلا" في إشارة إلى تصدي القائم والعارضة لثلاث تسديدات من لاعبي فنزويلا، وكانت منهما فرصتان في الوقت الإضافي عندما عانى منتخب باراجواي من النقص العددي إثر طرد جوناثان سانتانا.