EN
  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2012

فوز الزمالك وتعثر الأهلي يشعل الدوري المصري

لاعبو الزمالك

الزمالك ينتزع أغلى انتصار في الدوري المصري

اشتعلت المنافسة على قمة الدوري المصري بين الثلاثي حرس الحدود والأهلي والزمالك.

  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2012

فوز الزمالك وتعثر الأهلي يشعل الدوري المصري

(القاهرة-mbc.net) اشتعلت المنافسة على قمة الدوري المصري بين الثلاثي حرس الحدود والأهلي والزمالك، خاصة بعد سقوط أبناء القلعة الحمراء في فخ التعادل مع الإنتاج الحربي، وفوز الزمالك على الجونة بهدف نظيف، ضمن منافسات الأسبوع الثالث عشر للدوري المصري.

وبات فارق النقاط بين الفرق الثلاثة متقاربا؛ حيث وصل رصيد الأهلي إلى 27 نقطة بفارق نقطة يتيمة عن الحدود المتصدر، في حين ارتفع رصيد الزمالك إلى 26 نقطة في المركز الثالث.

فشل الأهلي المصري في تحقيق الفوز على الإنتاج الحربي واكتفى بالتعادل معه بهدف لكل منهما، بدأت المباراة سريعة من جانب لاعبي الفريقين، ودون أن تدخل مرحلة جس النبض، حيث حاول كلا منهما تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات المنافس.

وفي الدقيقة 15 افتتح حازم فتحي أهداف المباراة لصالح فريق الإنتاج برأسية رائعة من تسلل واضح على مهاجم فريق الإنتاج.

بعدها دخل لاعبو الأهلي أجواء المباراة، فبادلوا أصحاب الأرض الهجمات، وتوالت الفرص الضائعة واحدة تلو الأخرى، إلى أن جاءت الدقيقة 34 عندما احتسب حكم اللقاء ضربة حرة مباشرة نفذها عبد الله السعيد في المرمى مسجلا التعادل.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو الفريقين الهجمات، ودفع البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي بثلاثة تغييرات هجومية؛ بنزول البرازيلي جونيور والسيد حمدي ومحمد بركات على أمل تسجيل هدف الفوز.

وأشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء لإسلام مصباح لاعب الإنتاج الحربي للحصول على الإنذار الثاني.

وقبل نهاية الشوط بدقائق أشهر الحكم البطاقة الحمراء الثانية في وجه الحارس نادر سعد للاعتراض المتكرر، ومع ذلك لم يستغل الأهلي النقص العددي في صفوف المنافس.

وفي مباراة ثانية، قاد الصقر أحمد حسن نادي الزمالك المصري لتحقيق انتصار غال على الجونة بهدف نظيف، دخل الزمالك اللقاء مهاجما منذ أول دقيقة في رحلة بحث عن هدف مبكر يربك به حسابات المنافس في الوقت الذي مال فيه أداء الجونة للتأمين الدفاعي مع الهجمات المرتدة السريعة.

وأضاع شيكابالا هدفا في الدقيقة 20 عندما تلقى كرة داخل منطقة الجزاء سددها مباشرة، لكن وجدت طريقها في أحضان الحارس محمد عبد المنصف.

ورفض حكم اللقاء احتساب هدف للزمالك عن طريق البينيني رزاق بحجة خشونته المتعمدة مع حارس مرمى الجونة.

وقبل نهاية الشوط بدقيقتين دفع شحاتة بالصقر أحمد حسن بدلا من عمر جابر بسبب إصابة الأخير، ومن أول لمسة وتحديدا من ركلة حرة مباشرة أطلق أحمد حسن كرة قوية سكنت المرمى مسجلا هدف التقدم.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف لاعبو الجونة من هجماتهم في محاولة لإدراك التعادل لكن دون أي فاعلية على مرمى عبد الواحد السيد.