EN
  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2011

فرق فورمولا - 1 الكبرى تبحث مستقبل البطولة الأسبوع المقبل بألمانيا

مستقبل بطولة فورمولا يتحدد الأسبوع المقبل

مستقبل بطولة فورمولا يتحدد الأسبوع المقبل

ذكرت صحيفة "دايلي تيليجراف" البريطانية اليوم الخميس أن كبرى الفرق المشاركة في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا -1 مثل ريد بول وماكلارين وفيراري ومرسيدس سيلتقون الأسبوع المقبل لمناقشة مستقبل البطولة من عدة جوانب، بما في ذلك صفقة الشراء المحتملة لحقوقها التجارية.

ذكرت صحيفة "دايلي تيليجراف" البريطانية اليوم الخميس أن كبرى الفرق المشاركة في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا -1 مثل ريد بول وماكلارين وفيراري ومرسيدس سيلتقون الأسبوع المقبل لمناقشة مستقبل البطولة من عدة جوانب، بما في ذلك صفقة الشراء المحتملة لحقوقها التجارية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الفرق الأربعة ستجتمع في 14 أيار/مايو الجاري بمقر شركة "مرسيدس" في ألمانيا.

وتحدثت "دايلي تيليجراف" عن مناقشة "مجموعة من الموضوعات، منها التفاوض حول اتفاقية كونكورد الجديدة، والعديد من اللوائح الفنية، بما في ذلك التحول المنتظر لاستخدام محرك التربو الجديد الذي يسع 6ر1 لترا بداية من عام 2013، وبالتأكيد إمكانية شراء حقوق البطولة عن طريق مجموعة مالية تتضمن صحيفة نيوز إنترناشونال التي يملكها إمبراطور الإعلام الشهير روبرت ميردوخ، وشركة إكسور الاستثمارية التي تربطها صلات بفيراري".

وكانت"إكسور"و"نيوز كوربوريشن" -الشركة المالكة لصحيفة نيوز إنترناشونال- أعلنتا في بيان مشترك أمس الأول الثلاثاء عن أنهما تدرسان فكرة العمل في فورمولا -1. وأعلنت شركة "سي في سي" المالكة للحقوق التجارية للبطولة أمس الأربعاء عن تلقيها عرضا رسميا من مجموعة مالية مشيرة إلى إمكانية إبرام صفقة استحواذ.

وتعمل شركة "إكسور" بالفعل في مجال السيارات، حيث تملكها عائلة أنجيلي، والرئيس التنفيذي للشركة هو نفسه جون إلكان، رئيس مجلس إدارة شركة "فيات". وفي المقابل تمتلك فيات فريق فيراري، الذي يعد واحدا من أهم فرق فورمولا -1.

وجاء في تقرير الصحيفة البريطانية: "يتوقع أن يتمعن ماكلارين ومرسيدس وريد بول في استجواب فيراري حول نواياه فيما يتعلق بالشراكة بين نيوز كوربوريشن وإكسور. وربما حتى يحاولوا التحقق من إمكانية الانضمام بأنفسهم إلى المجموعة المالية نفسها في محاولةٍ لأن يصبحوا هم الآخرين شركاء في ملكية حقوق فورمولا -1 ".