EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2010

بعد الفوز التاريخي على أوزبكستان فرحة سعودية بتأهل شباب الأخضر للمونديال

نجوم الأخضر يحتفلون بتأهلهم لمونديال الشباب

نجوم الأخضر يحتفلون بتأهلهم لمونديال الشباب

غمرت الفرحة الأوساط الرياضية والشعبية السعودية، بعد الفوز التاريخي لمنتخب الشباب السعودي على نظيره الأوزبكي، وتأهله لكأس العالم (تحت 20 عاما) المقرر عقدها في كولومبيا خلال الفترة من 29 يوليو/تموز)وحتى 20 أغسطس/آب 2011م.

  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2010

بعد الفوز التاريخي على أوزبكستان فرحة سعودية بتأهل شباب الأخضر للمونديال

غمرت الفرحة الأوساط الرياضية والشعبية السعودية، بعد الفوز التاريخي لمنتخب الشباب السعودي على نظيره الأوزبكي، وتأهله لكأس العالم (تحت 20 عاما) المقرر عقدها في كولومبيا خلال الفترة من 29 يوليو/تموز)وحتى 20 أغسطس/آب 2011م.

وأثنت الصحف السعودية على إنجاز الشباب؛ الذي أعاد الكرة السعودية للمسابقات العالمية، التي غابت عنها منذ فترة، ونجح الأخضر السعودي بمهاراته الواعدة في خطف الأنظار في مباراته أمام أوزبكستان؛ التي انتهت بفوز الأخضر الشاب، بعد أداء مبهر وقوي استحق من خلاله التأهل للمونديال.

من جانبه أكد مدرب الأخضر الشاب خالد القروني أن المنتخب السعودي استحق الفوز، قائلا: "طلبت من اللاعبين أن يكونوا هادئين حتى لا يسجل في مرمانا هدف مبكر. وللأسف حدث ما كنت أخشاه، لكن بعد الهدف الأوزبكي طلبت منهم المحافظة على الهدوء واللعب بطريقتنا المعهودة، كما طالبتهم بالمحافظة على الكرة، والسيطرة على الملعب في منطقة الوسط، والتركيز دوما على حماية مرمانا ومساندة خط الدفاع".

وتابع القرني أن اللاعبين طبقوا تعليماته، ونجحوا في ذلك؛ حيث كانت المباراة في الدور الأول أمام الصين درسا جيدا لهم، وضعوه أمام أعينهم في بقية المباريات، وهو ما دفعهم للفوز في لقاء أوزبكستان.

وحجز المنتخب السعودي للشباب لكرة القدم مكانه في النسخة الـ18 من نهائيات كأس العالم للشباب (تحت 20 عاما)؛ ليصبح المنتخب رقم 11 الذي وصل إلى المونديال، حيث تأهلت منتخبات: كوريا الشمالية، كوريا الجنوبية، أستراليا، السعودية من قارة أسيا، ومنتخبات: فرنسا، إسبانيا، كرواتيا، إنجلترا، النمسا، البرتغال من قارة أوروبا المتوجون بالمراكز الستة الأولى في بطولة أوروبا (تحت 19 عاماإضافة إلى منتخب كولومبيا المضيف.

وتبقى 13 منتخبا لتكتمل منتخبات مونديال 2011م، وهم ممثلو قارة إفريقيا وعددهم أربعة، وممثلو قارة أمريكا الجنوبية وعددهم أربعة، ومن بطولة كأس الكونكاكاف وعددهم أربعة، وبطل بطولة أوقيانوسيا.

وقد يكون المنتخب السعودي هو الممثل الوحيد للعرب في المونديال، إذا لم تنجح مصر في حسم مصيرها خلال مباراتها الهامة في الأدوار النهائية أمام السنغال، في الـ24 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، خاصة بعد فشل عرب إفريقيا في تخطي دور المجموعات.