EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2010

وجود عائلته في المدرجات أشعل حماسه غزال: تسجيلي هدفين في اليوفي أعاد لي ثقتي الضائعة

فرحة غزال بهدفيه في شباك يوفنتوس

فرحة غزال بهدفيه في شباك يوفنتوس

وجَّه المهاجم الجزائري عبد القادر غزال -المحترف في صفوف سيينا الإيطالي- شكره لجماهير بلاده التي شاركته فرحة تسجيله هدفين في شباك يوفنتوس، ليقود ناديه للتعادل بنتيجة (3-3) خلال المباراة التي جمعت الفريقين في الجولة الـ28 لمسابقة الدوري، مؤكدا أن هدفيه في شباك "السيدة العجوز" سيبقى في ذاكرته إلى الأبد، لأنه كان في حاجةٍ لاستعادة ثقته كهدافٍ يمكن الاعتماد عليه.

  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2010

وجود عائلته في المدرجات أشعل حماسه غزال: تسجيلي هدفين في اليوفي أعاد لي ثقتي الضائعة

وجَّه المهاجم الجزائري عبد القادر غزال -المحترف في صفوف سيينا الإيطالي- شكره لجماهير بلاده التي شاركته فرحة تسجيله هدفين في شباك يوفنتوس، ليقود ناديه للتعادل بنتيجة (3-3) خلال المباراة التي جمعت الفريقين في الجولة الـ28 لمسابقة الدوري، مؤكدا أن هدفيه في شباك "السيدة العجوز" سيبقى في ذاكرته إلى الأبد، لأنه كان في حاجةٍ لاستعادة ثقته كهدافٍ يمكن الاعتماد عليه.

وقال غزال في تصريحاتٍ نقلتها وسائل الإعلام الجزائرية "المباراة أقيمت في ظروفٍ مثاليةٍ بالنسبة لي، فعائلتي كانت متواجدة في مدرجات استاد تورينو لمشاهدتي في هذا اللقاء المهم، وزادت سعادتي بعدما سجلت الهدفين الثاني والثالث في شباك يوفنتوس لأمنح فريقي نقطة مهمة في صراع الهروب من خطر الهبوط للدرجة الثانية".

وأضاف "الهدفين جاءا في توقيتٍ مهمٍ جدا، لأنني كنت في حاجةٍ لاستعادة الثقة بعدما لم يحالفني التوفيق في التسجيل مع الجزائر خلال البطولة الإفريقية، وبالتأكيد لن أنكر الدور الكبير الذي لعبه زملائي في سيينا لأنهم جميعا تحلوا بالإرادة والروح القتالية للعودة من جديد بعد التأخر بثلاثة أهداف".

واتهم غزال لاعبي يوفنتوس بالغرور، قائلا "أظن أنهم تراخوا كثيرا وقللوا من إمكانات سيينا، ولكنهم دفعوا الثمن لأننا تفوقنا عليهم بدنيا بعدما استهلكوا كل قوتهم في الشوط الأول".

كان المهاجم الجزائري قام بدور المنقذ لسيينا أمام يوفنتوس، وسجل هدفين متتالين ليمنح فريقه التعادل، الأول في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني بعدما تابع الكرة بيمناه، والثاني من ركلة جزاء، احتسبت بعد أن عرقل التشيكي زدينيك جريجيرا المهاجم ماكاروني في الدقيقة الـ74.

ورفع غزال رصيده إلى 4 أهداف، بعدما سبق أن سجل هدفين في شباك ميلان وأودينيزي، وفي الموسم الماضي أحرز المهاجم الجزائري 5 أهداف مع سيينا.

ويحتل سيينا المرتبة الأخيرة برصيد 22 نقطة بالتساوي مع أتالانتا، وعلق غزال على وضع فريقه في جدول الترتيب "أثبتنا أننا لا نستحق وضعيتنا الحالية في ذيل الترتيب، والآن نمتلك أملا كبيرا في تحقيق عودة قوية، وتحقيق المزيد من الانتصارات بهدف التقدم في الترتيب وإنقاذ الفريق من موقفه الحالي".