EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2009

لاتسيو يسقط روما في ديربي العاصمة غزال وخرجا يقودان سيينا للفوز برباعية.. وإنترميلان يتعثر

قاد الجزائري عبد القادر غزال والمغربي حسين خرجا ناديهما سيينا للفوز على بولونيا (4-1)، فيما فرط إنترميلان -متصدر الدوري الإيطالي- في فوز ثمين كان سيقربه كثيرا من اللقب الرابع على التوالي، حين اكتفى بالتعادل مع ضيفه باليرمو 2-2 اليوم السبت، في افتتاح المرحلة الحادية والثلاثين من المسابقة.

قاد الجزائري عبد القادر غزال والمغربي حسين خرجا ناديهما سيينا للفوز على بولونيا (4-1)، فيما فرط إنترميلان -متصدر الدوري الإيطالي- في فوز ثمين كان سيقربه كثيرا من اللقب الرابع على التوالي، حين اكتفى بالتعادل مع ضيفه باليرمو 2-2 اليوم السبت، في افتتاح المرحلة الحادية والثلاثين من المسابقة.

ورفع إنترميلان رصيده إلى 73 نقطة، وابتعد بفارق 10 نقاط عن يوفنتوس الثاني، الذي يحل لاحقا اليوم ضيفا على جنوا، و12 نقطة عن ميلان الثالث، الذي حقق فوزا هزيلا على مضيفه كييفو بهدف وحيد.

ففي المباراة الأولى تقدم إنترميلان بهدفين نظيفين في الشوط الأول أولهما في وقت مبكر نسبيّا، عن طريق العملاق ماريو بالوتيلي، الذي ارتقى لكرة عرضية أرسلها الغاني سولي علي مونتالي إلى الجهة اليسرى، تابعها برأسه من مسافة 6 أمتار في أعلى الزاوية اليسرى (15).

وأضاف إنترميلان الهدف الثاني من ركلة جزاء تسبب فيها المدافع الدنماركي سايمون كيار، بارتكابه خطأ ضد السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، ترجمها الأخير بنفسه بنجاح (39)، رافعا رصيده إلى 20 هدفا، فانفرد في صدارة ترتيب الهدافين.

وفي الشوط الثاني، عاد باليرمو من بعيد وأدرك التعادل خلال 3 دقائق عبر الأوروجوياني أديسون كافانا (73) ودافيدي سوتشي (75).

ولم يستطع نجوم ميلان دك شباك كييفو في الشوط الأول، وانتظروا حتى الدقيقة 53 لافتتاح التسجيل عبر المخضرم الهولندي كلارنس سيدورف، الذي تلقى تمريره عرضية من المخضرم الإيطالي فيليبو إنزاجي، تابعها الأول بيمناه في الزاوية اليمنى.

وصار فيورنتينا رابعا مؤقتا، برصيد 55 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام جنوا، وذلك بفوزه على ضيفه كالياري 2-1،

وسجل مانويل باسكوال الهدف الأول لفيورنتينا (53)، قبل أن تنقص صفوف ضيفه بطرد أليساندرو أجوستيني (65)، فاستثمر الوضع وأضاف الهدف الثاني عبر البيروفي خوان فارجاس (85)، لكن دانييلي راجاتسي قلص الفارق بعد دقيقتين (87).

وانتهت موقعة الملعب الأولمبي في العاصمة، بين لاتسيو وضيفه روما -وصيف البطل- في المواسم الثلاثة الأخيرة بفوز الأول 4-2.

وافتتح المقدوني جوران بانديف التسجيل لأصحاب الأرض، بعد مرور دقيقتين فقط، إثر ركنية نفذها كريستيان بروكي وتابعها الأول بقدمه اليسرى في الشباك (2)، وأضاف الأرجنتيني ماورو زاراتي الهدف الثاني بتسديدة يمينية من خارج المنطقة، مستثمرا كرة من باسكوالي فوجيا (4) رافعا رصيده الشخصي إلى 11 هدفا.

وردّ روما سريعا وقلص الفارق عبر المدافع الفرنسي فيليب مكسيس، الذي تابع بيمناه كرة في الشباك وصلته من ركلة ركنية (10).

ومرت الدقائق ال35 الأخيرة في الشوط الأول هادئة، بينما شهد الثاني تحولات كثيرة، أبرزها إضافة الهدف الثالث من قبل لاتسيو عبر السويسري ستيفان ليشتشتاينر (58) وطرد كريستيان بانوتشي (62) ومكسيس (75) من روما، والإسباني فرانشيسكو ماتوزالم (75) من لاتسيو.

ولم توقف حالات الطرد الثلاثة شهية الفريقين في التسجيل، فأضاف روما هدفه الثاني (80) عبر دانييلي دي روسي، مقلصا الفارق، لكن الصربي ألسندر كورالوف أعاده إلى سابق عهده بتسجيل الهدف الرابع (85).

وسقط بولونيا أمام ضيفه سيينا 1-4. فسجل للأول ماسيمو ماراتزينا (20) وللثاني إيمانويلي كالايو (6) ودانييلي بورتانوفا (11) والجزائري عبد القادر غزال (62) والمغربي حسين خرجا (82).

وسقط ليتشي أمام ضيفه سمبدوريا 1-3. وأنهى الضيوف الشوط الأول بهدفين نظيفين، سجلهما جنابالو باتزيني (11) وأنطونيو كاسانو (30 من ركلة جزاء).

وفي الشوط الثاني، حصل ليتشي على ركلة جزاء، بعد خطأ في المنطقة المحرمة ارتكبه بيترو أكاردي ضد اليوناني ديميتريوس بابادوبولوس، ترجمها فابيو كازيرتا بنجاح مقلصا الفارق (59).

وخسر ليتشي جهود لاعبه غييرمو جاكوماتزي (72)، فاستغل سمبدوريا الموقف الجديد، ورفع غلته بالهدف الثالث عن طريق كاسانو أيضا، ومن ركلة جزاء ثانية (88).

وفاز تورينو على ضيفه كاتانيا 2-1 سجلت جميعها في الدقائق الثمانية الأخيرة. سجل للفائز رولاندو بيانكي (82) وتشيزاري ناتالي (88) وللخاسر الأوروغوياني خورخي أندريس مارتينيز (85).

وتعادل نابولي مع ضيفه أتالانتا صفر- صفر.