EN
  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2009

بلاتر يصل إلى القاهرة لحضور حفل الختام غانا تتربص بالبرازيل في نهائي مونديال الشباب

غانا تواجه البرازيل في نهائي مونديال الشباب

غانا تواجه البرازيل في نهائي مونديال الشباب

يخوض المنتخب الغاني اليوم اختبارا صعبا وحاسما عندما يواجه غريمه منتخب البرازيل في نهائي بطولة كأس العالم للشباب الـ17 التي استضافتها مصر في الفترة من الـ24 من سبتمبر إلى الـ16 من أكتوبر الجاري.

يخوض المنتخب الغاني اليوم اختبارا صعبا وحاسما عندما يواجه غريمه منتخب البرازيل في نهائي بطولة كأس العالم للشباب الـ17 التي استضافتها مصر في الفترة من الـ24 من سبتمبر إلى الـ16 من أكتوبر الجاري.

وخلال هذه المباراة القوية، يسعى المنتخب البرازيلي للفوز بكأس البطولة للمرة الـ5 في تاريخه، بينما يحاول المنتخب الغاني الفوز باللقب للمرة الأولى في تاريخه، وبخلاف المنافسة على كأس البطولة هناك منافسة من نوع آخر.. على لقب هداف البطولة؛ حيث يتنافس اللاعب البرازيلي "آلان كارديك" صاحب الـ5 أهداف مع اللاعب الغاني "دومينيك إدييه" متصدر قائمة الهدافين برصيد 8 أهداف لحسم اللقب.

يدخل المنتخب البرازيلي اللقاء ولديه دافع قوي لتأكيد تفوق الكرة البرازيلية على مستوى الكبار والشباب في جميع البطولات العالمية، ورشح معظم الخبراء السامبا للفوز بهذه المباراة بعد الأداء اللافت لنجوم البرازيل طوال مشوار التصفيات.

احتل الفريق البرازيلي صدارة المجموعة الخامسة التي استضافتها بورسعيد برصيد 7 نقاط؛ بعد الفوز على كوستاريكا 5/صفر، وعلى أستراليا 3/1، وتعادلت مع التشيك 0/0، وفي دور الـ16 فاز على أوروجواي 3/1، وفي دور الـ8 على ألمانيا 2/1، وفي الدور قبل النهائي على كوستاريكا 1/صفر.

في حين يسعى المنتخب الغاني للثأر من منتخب شباب السامبا بعد فوز الأخير على غانا في نهائي عام 1993 بمونديال الشباب بأستراليا بنتيجة 2/1.

احتل الفريق الغاني صدارة مجموعته الرابعة التي استضافتها الإسماعيلية برصيد 7 نقاط؛ بعد الفوز على أوزبكستان 2/1، وإنجلترا 4/صفر، والتعادل مع أوروجواي 2/2، وفي دور الـ16 على جنوب إفريقيا 2/1، وفي دور الـ8 على كوريا 3/2، وفي الدور قبل النهائي على المجر 3/2.

ومن المقرر أن يحضر المباراة جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفاوهاني أبو ريدة رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، وعدد كبير من الشخصيات الرياضية والسياسية، وسفراء البرازيل وغانا في القاهرة.