EN
  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2010

بعد خماسية برشلونة عودة كاكا بشرى خير للنادي الملكي

كاكا يستعد للعودة إلى الملاعب من جديد

كاكا يستعد للعودة إلى الملاعب من جديد

استبشرت جماهير ريال مدريد الإسباني خيرًا بعودة صانع ألعاب النادي الملكي الدولي البرازيلي كاكا إلى الفريق الأول بالنادي من جديد، بعد الخسارة القاسية التي تلقَّاها الفريق أمام غريمه التقليدي برشلونة بخماسية نظيفة يوم الاثنين الماضي.

استبشرت جماهير ريال مدريد الإسباني خيرًا بعودة صانع ألعاب النادي الملكي الدولي البرازيلي كاكا إلى الفريق الأول بالنادي من جديد، بعد الخسارة القاسية التي تلقَّاها الفريق أمام غريمه التقليدي برشلونة بخماسية نظيفة يوم الاثنين الماضي.

وحصل النجم البرازيلي على الضوء الأخضر من أجل معاودة تمارينه بعد أن غاب عن الملاعب فترة طويلة منذ أغسطس/آب الماضي.

وأعلن نادي ريال مدريد، في بيانه يوم الأربعاء، أن الطبيب الشخصي لكاكا، توريبيو ليتي، والطاقم الطبي في النادي، اجتمعا وقررا وضع برنامج عمل خاص للنجم البرازيلي من أجل استعادة لياقته البدنية.

وأضاف ريال مدريد أن "نتيجة مختلف الفحوصات التي خضع لها كاكا من أجل الوقوف على وضعه، جاءت مرضية؛ ما سيعجِّل من انتقاله إلى التمارين في أرضية الملعب عوضًا عن الاكتفاء بالتمارين داخل النادي الرياضي وفي المسبح".

وكان كاكا الذي نال جائزة الكرة الذهبية عام 2007، خضع في أوائل أغسطس/آب لعملية جراحية في ركبته توقع ريال مدريد أن تبعده عن الملاعب بين ثلاثة وأربعة أشهر.

وكان كاكا -28 عامًا- انضم إلى ريال مدريد عام 2009 إلى جانب البرتغالي كريستيانو رونالدو، والفرنسي كريم بنزيمة، وتشابي ألونسو، لكنه لم ينجح في فرض نفسه في موسمه الأول مع النادي الملكي، ولم يقدِّم المستوى الذي تمتع به مع ميلان الإيطالي، الذي تخلى عنه مقابل 65 مليون يورو.