EN
  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2011

عودة إيفرا وريبيري للديوك الفرنسية

ريبيري عاد لصفوف المنتخب الفرنسي

ريبيري عاد لصفوف المنتخب الفرنسي

استدعى لوران بلان -المدير الفني للمنتخب الفرنسي لكرة القدم- المدافع باتريس إيفرا ولاعب خط الوسط فرانك ريبيري اليوم الخميس للانضمام إلى صفوف الفريق للمرة الأولى، بعد انتهاء عقوبة إيقافهما بسبب دورهما في مقاطعة تدريبات الفريق خلال كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

استدعى لوران بلان -المدير الفني للمنتخب الفرنسي لكرة القدم- المدافع باتريس إيفرا ولاعب خط الوسط فرانك ريبيري اليوم الخميس للانضمام إلى صفوف الفريق للمرة الأولى، بعد انتهاء عقوبة إيقافهما بسبب دورهما في مقاطعة تدريبات الفريق خلال كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

واستدعى بلان اللاعبين إيفرا مدافع مانشستر يونايتد الإنجليزي وريبيري لاعب خط وسط بايرن ميونيخ الألماني ضمن قائمة من 23 لاعبا للمشاركة في المباراة المقررة أمام منتخب لوكسمبورج في 25 مارس/آذار الجاري، ضمن التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2012)، وكذلك المباراة الودية المقررة أمام المنتخب الكرواتي بعدها بأربعة أيام.

وكان إيفرا -الذي كان يرتدي شارة قيادة المنتخب الفرنسي في كأس العالم الماضية- عوقب بالإيقاف خمس مباريات ودية لدوره في ثورة لاعبي المنتخب ضد المدير الفني السابق ريمون دومينيك، بينما عوقب ريبيري بالإيقاف ثلاث مباريات من قبل الاتحاد الفرنسي للعبة.

وقالت وزيرة الرياضة الفرنسية شانتال جوانو، التي وصفت في وقت سابق من العام الجاري استدعاء أي من اللاعبين المدانين بأنه «غير مقبول.. إنه ليس هناك أي اعتذار من اللاعبين وإنها "تأسف" لاختيارهم».

واستبعد إيفرا من صفوف المنتخب في مباراته الودية أمام البرازيل في شباط/فبراير الماضي، حيث استدعى بلان كلا من جايل كليتشي مدافع أرسنال وإريك أبيدال لاعب برشلونة.

وظل كليتشي ضمن خمسة لاعبين من أرسنال في صفوف المنتخب الفرنسي، بينما يخضع أبيدال لعملية جراحية اليوم الخميس لإزالة تورم في الكبد.