EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2011

بعد سلوكه المشين عقوبات قاسية في انتظار رادوي الهلال

رادوي ضرب أحد لاعبي الوحدة

رادوي ضرب أحد لاعبي الوحدة

يواجه الروماني ميريل رادوي -لاعب وسط فريق الهلال- عقوبة الإيقاف، بعد تعمده ضرب المغربي عصام الراقي، لاعب فريق الوحدة، بدون كرة في تدخل خطير نال على إثره البطاقة الحمراء في مباراة الفريقين، في الرياض ضمن منافسات الدوري السعودي.

يواجه الروماني ميريل رادوي -لاعب وسط فريق الهلال- عقوبة الإيقاف، بعد تعمده ضرب المغربي عصام الراقي، لاعب فريق الوحدة، بدون كرة في تدخل خطير نال على إثره البطاقة الحمراء في مباراة الفريقين، في الرياض ضمن منافسات الدوري السعودي.

وينتظر أن تقرر لجنة الانضباط في الاتحاد إيقاف رادوي مباراتين على الأقل، وهي عقوبة الطرد المباشر لتعمد الضرب، إلا أنها قد ترى إيقافه لمدة أطول تصل إلى أربع أو ثماني مباريات، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية.

وأفادت المصادر بأن حكم المباراة دون الواقعة في تقريره تحت اسم "ارتكاب سلوك مشينوهو ما قد يؤكد على أن العقوبة ستكون قاسية.

وكان رادوي خرج عن الروح الرياضية وتحديدا في الدقيقة (71) من مباراة فريقه مع الوحدة التي انتهت بفوز الهلال بهدفين لهدف، بعد أن ركل لاعبا دون كرة، قبل أن يسدد لكمة خطافية للاعب آخر، وهو المغربي عصام الراقي الذي وقع مغشيا عليه ليتدخل الجهازان الطبيان في الهلال والوحدة لإفاقة اللاعب، ثم يطرد رادوي بإيعاز من فهد العمري الحكم المساعد، بعد أن كان الوحدة في حال هجوم والحكم لم ير ما حدث.

ولاقى تصرف رادوي استهجان جميع الهلاليين، الذين وصف بعضهم هذا التصرف بالحماقة، وخاصة في ظل حاجة الفريق له، وأهمية المباريات المقبلة.

وقال الأمير نواف بن سعد -نائب رئيس الهلال- حول الحادثة "لم أشاهد ضربة رادوي، وإذا ثبت ذلك فقد أخطأ في حق نفسه وفي حق الهلال، وستطبق عليه لائحة العقوبات الداخلية".

فيما رفض الأمير عبد الرحمن بن مساعد -رئيس الهلال- وسامي الجابر -مدير الفريق- الحديث عن الواقعة؛ حيث شوهدوا مجتمعين مع الأمير نواف بن سعد خارج غرفة الملابس في حديث استمر ربع ساعة.