EN
  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2012

استخدم القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم الجماهير عشرات الجرحى في أعمال شغب بدوري الثانية الجزائري

شغب في الدوري الجزائري

الشغب مستمر في الملاعب الجزائرية

عشرات الجرحى بين لاعبين وجماهير ورجال الأمن يسقطون إثر اندلاع أعمال عنف عقب مباراة فريقي اتحاد بلخير مع ضيفه نجم القالة بمدينة فالمة في الجزائر

  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2012

استخدم القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم الجماهير عشرات الجرحى في أعمال شغب بدوري الثانية الجزائري

سقط عشرات الجرحى بين لاعبين وجماهير ورجال الأمن إثر اندلاع أعمال عنف عقب مباراة فريقي اتحاد بلخير مع ضيفه نجم القالة بمدينة فالمة، المنتميين لرابطة عنابة لكرة القدم بالجزائر.

جاء ذلك بعد أيام قليلة من اقتحام جماهير فريق مولودية سعيدة الملعب بعد انتهاء مباراتها مع فريق اتحاد العاصمة، وقاموا بالاعتداء على لاعبي الأخير بالأسلحة البيضاء، الأمر الذي خلف إصابات كثيرة.

وتحوّل اللقاء الذي جمع فريق اتحاد بلخير ونجم القالة، ضمن بطولة المجموعة الثانية للقسم الثاني لرابطة عنابة، والذي جرى بالملعب البلدي بلخير في مدينة فالمة، إلى معركة حامية الوطيس.

مباشرة بعد إعلان الحكم صفارة نهاية المباراة بنتيجة التعادل السلبي، ما يضمن صعود فريق نجم القالة، اجتاح جماهير فريق اتحاد بلخير أرضية الميدان واعتدوا على لاعبي الفريق الضيف.

وأكد رئيس نادي نجم القالة -في تصريح لصحيفة "الخبر"- تعرض لاعبي فريقه إلى الضرب المبرح بالعصي والهراوات في ميدان الملعب، والرشق بالحجارة من المدرجات، كما تم تحطيم حافلة الفريق.

وأعلن خلال تواجده في مركز شرطة "بلخير" إصابة 8 لاعبين من الفريق بجروح وإصابات خطيرة، نقل 4 منهم إلى نقطة الاستعجالات بومهرة، و4 إلى مستشفى الحكيم العقبي بفالمة، كما تم تسجيل إصابة لاعب ومشجع من فريق اتحاد بلخير، بالإضافة إلى عدد من أعوان الشرطة الذين كانوا مكلفين بتأمين اللقاء.

وامتدت المواجهات بين الجماهير وقوات الأمن إلى خارج الملعب، إذ أقدمت الجماهير الغاضبة على غلق الطريق الوطني رقم 2 الرابط بين فالمة وبوشقوف، ما أدى إلى تدخل قوات مكافحة الشغب التي استعملت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.