EN
  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2012

تشيلسي أمل برشلونة.. وجوارديولا قد يرحل عشاق الريال: رونالدو نجم الموسم.. ونهاية عصر برشلونة

رونالدو

رونالدو صاحب هدف الفوز

عشاق ومحبو ريال مدريد ووسائل الإعلام القريبة منه يجمعون أن البرتغالي رونالدو هو نجم الموسم بلا منازع، فيما توقعوا نهاية عصر برشلونة

  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2012

تشيلسي أمل برشلونة.. وجوارديولا قد يرحل عشاق الريال: رونالدو نجم الموسم.. ونهاية عصر برشلونة

أجمع عشاق ومحبو ريال مدريد ووسائل الإعلام القريبة منه أن البرتغالي رونالدو هو نجم الموسم بلا منازع، فيما توقعوا نهاية عصر برشلونة بعدما تمكن ريال مدريد من قهره على ملعبه ليقترب من إحراز لقب الدوري الإسباني لكرة القدم بنسبة 90% بعدما رفع فارق النقاط إلى سبع قبل أربع جولات على النهاية.

وتنبأت وسائل الإعلام في مدريد بـ"نهاية عصر برشلونةمشيرة إلى أن فريق جوسيب جوارديولا يبدو منهكا جسديا وذهنيا.

وتحدثت العديد من الصحف عن أن الهزيمة في مباراة الكلاسيكو، ربما تحث جوارديولا -الذي لم يوقع عقدا يبقيه مع برشلونة الموسم المقبل- على الرحيل عن النادي.

وعلى الجانب الآخر فإن وسائل الإعلام الكاتالونية تحدثت عن أن تشافي وليونيل ميسي ورفاقهما، كانوا مملين ومتعبين أمس السبت، ولكن ينبغي أن يُكَن لهم كل الاحترام، باعتبارهم أفضل فريق في العالم.

ووفقا لمحطة راديو "راك-1" فإن برشلونة سيُظهر يوم الثلاثاء أمام تشيلسي الإنجليزي أنه ما زال "قوة جبارة لا يستهان بها".

واختصت وسائل الإعلام الصادرة من مدريد، رجلين بالإشادة، وهما البرتغاليين، جوزيه مورينيو المدير الفني والهداف كريستيانو رونالدو.

وكتبت صحيفة "آس" تحت عنوان "مورينيو منح ريال عقلية الفوز، وهو الشيء الذي افتقده النادي لأعوام عديدة".

وأضافت الصحيفة أن "سوء أخلاق (مورينيو) في بعض الأحيان" ينبغي غفرانه لأنه حقق الهدف الذي دفع رئيس النادي فلورنتينو بيريز للإتيان به، في صفقة باهظة في 2010، "لقد أنهى هيمنة برشلونة".

ونوهت صحيفة "ال موندو" إلى أنه "من المستحيل" تصنيف مورينيو، على أنه "مدرب دفاعيلأن الفريق أحرز 109 أهداف في الدوري المحلي، في رقم قياسي إسباني.

وأجمعت أغلب الصحف على أن رونالدو الذي أحرز هدف الفوز في مباراة الأمس، هو نجم الموسم دون منازع، بعدما حقق رقما قياسيا بتسجيله 42 هدفا في الموسم الحالي.

وعقّب "راديو ماركا" اليوم بالقول "ريال مدريد ببساطة كان رائعا الليلة الماضية".. "قوي في الدفاع، مبدع في خط الوسط، ومدمر في الهجوم".

ومن جانبها أشارت محطة "كادينا كوب" "عمليا من المستحيل على برشلونة أن يحرز لقب الدوري الإسباني للمرة الرابعة على التوالي، لأنه يتأخر بفارق سبع نقاط خلف ريال مدريد قبل أربع جولات على نهاية الموسم".

وكان نبأ فوز ريال مدريد، هو عنوان الصفحة الرئيسية في كل الصحف الإسبانية اليوم الأحد.

ويشار إلى أن فوز النادي الملكي في كامب نو ضمن للفريق عمليا لقب الدوري المحلي للمرة الأولى منذ عام 2008، بجانب أنه وضع الفريق في موقع جيد قبل مباراته مع ضيفه بايرن ميونيخ الألماني يوم الأربعاء المقبل في إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا، بعد أن خسر الفريق 1/2 في جولة الذهاب.

في المقابل وضعت الخسارة برشلونة في موقف صعب قبل لقاء الثلاثاء أمام تشيلسي؛ خاصة أنه خسر على ملعب تشيلسي صفر-1 في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا، وإذا فشل الفريق في تحقيق الفوز في مباراة الإياب، فإن الموسم سيكون قد انتهى على نحو مؤسف بالنسبة للنادي الكاتالوني.