EN
  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2009

فوز الجزائر على زامبيا لم يعقّد الموقف عبد ربه: فرصة مصر "كبيرة جدا" في التأهل للمونديال

عبد ربه يريد المشاركة في كأس العالم

عبد ربه يريد المشاركة في كأس العالم

أكد لاعب الوسط المصري الدولي حسني عبد ربه أن فرصة منتخب بلاده تبقى كبيرة جدا في التأهل لنهائيات كأس العالم 2010 رغم الابتعاد عن منتخب الجزائر المتصدر بثلاث نقاط قبل جولتين على نهاية السباق.

أكد لاعب الوسط المصري الدولي حسني عبد ربه أن فرصة منتخب بلاده تبقى كبيرة جدا في التأهل لنهائيات كأس العالم 2010 رغم الابتعاد عن منتخب الجزائر المتصدر بثلاث نقاط قبل جولتين على نهاية السباق.

ويلعب منتخب مصر في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول ضيفا على زامبيا، فيما يلعب منتخب الجزائر على أرضه مع رواندا، قبل أن يلعب منتخب الخضر في ضيافة شقيقه منتخب الفراعنة في الشهر التالي في الجولة الأخيرة من التصفيات.

وقال عبد ربه -الفائز بجائزة أفضل لاعب في كأس الأمم الإفريقية 2008- في مقابلة مع صحيفة الإمارات اليوم: "فرصتنا كبيرة جدا، بشرط أن نتحلى بالثقة الكاملة في قدرة الفريق على تخطي عقبة زامبيا، وأعلم أن المهمة ليست سهلة، خصوصا وأن زامبيا تملك فريقا قويا وعنيدا".

وأضاف لاعب وسط أهلي دبي الإماراتي "لكن المنتخب المصري يمتلك الكثير، وهو مؤهل لتجاوز تلك العقبة، والاستمرار في المنافسة، فتجاوز زامبيا يعيد الفريق للمنافسة، وتبقى مباراة الجزائر في مصر بحسابات خاصة، لكن المهم أن نتخطى زامبيا".

وأبدى عبد ربه الذي من المقرر أن يعود إلى الإسماعيلي بعد انتهاء فترة إعارته بنهاية الموسم الجديد ثقته الكبيرة في أن منتخب مصر سينجح في مهمته الصعبة "خصوصا وأن اللاعب المصري يتألق عندما يلعب تحت ضغط".

ويتطلع عبد ربه بقوة للمشاركة في كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا بعد أن حصد معظم الألقاب الفردية والجماعية الممكنة خلال مسيرته، ويرى أن الظهور في المونديال هو ما ينقصه، خاصة وأنه سيلعب مع ناديه في نهاية العام الجاري في مونديال الأندية.

وسيلعب عبد ربه مع أهلي دبي في كأس العالم للأندية المقرر إقامتها في أبو ظبي، وقال اللاعب المصري إنه يشعر "بقلق صحي يدعو لمزيد من التركيز في المهمة الصعبة، فاللعب مع فرق كبيرة أبطال قارات ليس مسألة سهلة، ونعلم أن مهمتنا هي تشريف الكرة الإماراتية والعربية في هذا المحفل الكبير".

وأضاف عبد ربه: "سنكون عند حسن الظن، ونقدم الكرة التي تتواكب مع طموحات المسؤولين والجماهير، أما النتائج فهي ترجع في المقام الأول والأخير إلى عامل التوفيق".

وذكرت تقارير صحفية أن عبد ربه كان يريد تدعيم صفوف ناديه الإماراتي عن طريق التفاوض لضم محمد أبو تريكة نجم الأهلي المصري، لكنه نفى ذلك، وقال: "أنا لاعب ومهمتي تنتهي في الملعب من خلال التدريبات والمباريات، أما التعاقدات مع لاعبين محترفين أو غيرهم حتى لو كانوا مصريين فهو أمر متروك لإدارة النادي".