EN
  • تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2009

وصف هدفه في زامبيا بالأغلى في مسيرته عبد ربه: ثلاثية في شباك الجزائر ليست مستحيلة

عبد ربه سجل هدفا قاتلا في مرمى زامبيا

عبد ربه سجل هدفا قاتلا في مرمى زامبيا

وصف المصري حسني عبد ربه -لاعب وسط أهلي دبي الإماراتي- فوز منتخب بلاده على الجزائر بثلاثية، بأنه ليس مهمة مستحلية، خاصة وأن المباراة ستكون على استاد القاهرة وسط حضور جماهيري كثيف، لرغبة الجميع في مساندة مصر في لقاء الجولة الأخيرة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم إفريقيا (أنجولا2010)، وكأس العالم (جنوب إفريقيا 2010).

وصف المصري حسني عبد ربه -لاعب وسط أهلي دبي الإماراتي- فوز منتخب بلاده على الجزائر بثلاثية، بأنه ليس مهمة مستحلية، خاصة وأن المباراة ستكون على استاد القاهرة وسط حضور جماهيري كثيف، لرغبة الجميع في مساندة مصر في لقاء الجولة الأخيرة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم إفريقيا (أنجولا2010)، وكأس العالم (جنوب إفريقيا 2010).

وقال عبد ربه -في تصريحات لجريدة "المصري اليوم"- "فرصة مصر في الصعود لنهائيات كأس العالم كبيرة، خاصة بعد الفوز على زامبيا في عقر دارها، لذا أعتبر هدفي في الشباك الزامبية هو الأغلى في حياتي؛ لأنه منح منتخب بلادي ثلاث نقاط غالية للحفاظ على أمل المنافسة حتى الجولة الأخيرة، يتبقى فقط الفوز على الجزائر بثلاثة أهداف، وهي مهمة لا أراها مستحيلة، خاصة أن الفريق نال ست نقاط كان كثيرون يظنونها صعب للغاية".

وصارت الجماهير المصرية تلقب عبد ربه بالمنقذ، بعدما منح مصر النقاط الثلاث، بهدف قاتل سجل في مرمى زامبيا من تسديدة قوية، ليعود "الفراعنة" إلى القاهرة بفوز غال، على الرغم من الأداء الباهت الذي ظهروا به طوال اللقاء.

وأضاف لاعب نادي الإسماعيلي السابق "الظروف التي حققنا فيها الفوز على زامبيا ورواندا تؤكد أننا عازمون على التأهل، فالجيل الحالي يستحق تمثيل القارة الإفريقية في المونديال، والجميع داخل الفريق يدرك ذلك حقا، فإلى الآن اللاعبون ملتزمون بوعدهم بعدم التفريط في أي نقطة، وهذا ما حدث في المباريات الثلاث السابقة".

وطالب عبد ربه الجماهير المصرية بمساندة المنتخب في الفترة المقبلة؛ لأن دورهم سيكون هاما جدا في هذه المباراة، التي تقام يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني، وإلى الآن لم يتم تحديد ساعة انطلاق اللقاء، خاصة وأن الاتحاد المصري مازال في انتظار رد "الفيفا" حول إمكانية اللعب ليلا، دون الارتباط بميعاد لقاء زامبيا ورواندا (1:30 ظهرا بتوقيت القاهرةخاصة أن نتيجتهما لن يكون لها تأثير إيجابي أو سلبي على هوية الفريق المتأهل لكأس العالم.

وعلى رغم إصرار عبد ربه على الفوز في لقاء الجزائر للعب في كأس العالم، إلا أنه تمنى أن تقام تلك المواجهة في أجواء من الود والاحترام بين الفريقين وجماهيرهما، خاصة وأن الفائز مهما كانت هويته سيكون ممثلا للكرة العربية في المونديال، وهذا أمر يجب الافتخار به مهما كانت جنسية الفريق العربي.

يذكر أن عبد ربه أحرز أول أهدافه مع فريق ناديه الأهلي الإماراتي في دوري المحترفين هذا الموسم، حيث سجل الهدف الثالث لفريقه في مرمى الإمارات، في المباراة التي انتهت بفوز فريق الأهلي بثلاثة أهداف لهدف، ضمن المرحلة الثالثة.

ويشارك عبد ربه مع ناديه في كأس العالم للأندية، التي تقام في إمارة أبو ظبي في ديسمبر/كانون الأول، كممثل للإمارات مستضيفة البطولة.