EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2011

عبد ربه يهدد "الدراويش" بورقة الاحتراف السعودي

عبد ربه يضغط على الإسماعيلي باهتمام الهلال والنصر

عبد ربه يضغط على الإسماعيلي باهتمام الهلال والنصر

يضغط لاعب الوسط المصري حسني عبد ربه على إدارة ناديه الإسماعيلي لزيادة قيمة عقده، مستغلاًّ أن ارتباطه مع "الدراويش" ينتهي نهاية الموسم الجاري، بالإضافة إلى تلقيه عروضًا جادة من ناديي النصر والهلال بالدوري السعودي للانتقال إلى صفوف أحدهما خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

يضغط لاعب الوسط المصري حسني عبد ربه على إدارة ناديه الإسماعيلي لزيادة قيمة عقده، مستغلاًّ أن ارتباطه مع "الدراويش" ينتهي نهاية الموسم الجاري، بالإضافة إلى تلقيه عروضًا جادة من ناديي النصر والهلال بالدوري السعودي للانتقال إلى صفوف أحدهما خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية أن اللاعب الحائز لقب أفضل لاعب في بطولة إفريقيا عام 2008؛ نصحه وكيل أعماله بعدم التجديد للإسماعيلي مواسم أخرى، مقابل الدخول في مفاوضات مع إدارة "الدراويش" لزيادة قيمة تعاقده، أو الرحيل للاحتراف في الدوري السعودي، سواء في نادي الهلال أو النصر.

وسبق أن لعب عبد ربه بشكل ودي مع النصر في حفل اعتزال ماجد عبد الله، والذي شارك فيه ريال مدريد الإسباني، وقدَّم اللاعب المصري مستوًى مميزًا، وصار من حينها مطلبًا جماهيريًّا في النادي السعودي.

وسبق أن خاض عبد ربه تجربة احتراف في الدوري الإماراتي ضمن صفوف أهلي دبي، بعد فوز المنتخب المصري ببطولة إفريقيا عام 2008، لكنه لم يحقق النجاح المنتظر من لاعب فاز وقتها بجائزة أفضل لاعب في منافسات القارة السمراء للمنتخبات.

وعاد بعدها عبد ربه إلى ناديه الإسماعيلي بعد فشل المفاوضات مع الأهلي والزمالك، لكنه تعرض لإصابة في الرباط الصليبي، ليعود بعد 5 أشهر من العلاج مع نهاية عام 2010.

لكن علاقة اللاعب بإدارة ناديه فاترة منذ أن غُرِّم 50 ألف جنيه، رغم أنه لم يحصل على مستحقاته المالية، على خلفية تعامله غير اللائق مع مدربه الهولندي مارك فوتا للتهرب من تجديد عقده.