EN
  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2009

العالمي يواصل صفقاته الناجحة عبد الغني يتنازل عن الاحتراف أوروبيا من أجل النصر

عبد الغني يعود من جديد للدوري السعودي

عبد الغني يعود من جديد للدوري السعودي

وافق قائد المنتخب السعودي وفريق نيوشاتل السويسري حسين عبد الغني على إنهاء مسيرة احترافه، والانتقال بشكل نهائي إلى صفوف نادي النصر بداية من الموسم المقبل.

وافق قائد المنتخب السعودي وفريق نيوشاتل السويسري حسين عبد الغني على إنهاء مسيرة احترافه، والانتقال بشكل نهائي إلى صفوف نادي النصر بداية من الموسم المقبل.

ووافق النادي السويسري على بيع عبد الغني، بعد مفاوضات جادة لم تأخذ وقتاً طويلاً من مسؤولي نادي النصر، وانتهت بتوقيع الناديين عقد الانتقال مقابل مليون دولار، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الرياض" السعودية اليوم الخميس.

وأوضح نيوشاتل أن بيعه للنجم السعودي جاء تجاوبا مع رغبة عبد الغني الذي أكد -لرئيس النادي في آخر لقاء لهما- رغبته في العودة إلى السعودية من جديد، بعد تجربة ناجحة قادته لحمل شارة القيادة في نيوشاتل.

ومن المتوقع أن يوقع عبد الغني رسميا مع مسؤولي نادي النصر خلال اليومين المقبلين، بعد الاتفاق على كافة تفاصيل الصفقة لمدة عامين.

وكشف مصدر نصراوي أنَّ عبد الغني، الذي أمضى حياته الرياضية في أروقة النادي الأهلي منذ نعومة أظفاره، أبدى تجاوبا سريعا مع مفاوضات مسؤول نصراوي كبير؛ لدرجة أنه أكد رغبته في تمثيل النصر دون النظر للمقابل المادي.

وكان عبد الغني قد عاد بقوة لقيادة المنتخب السعودي في التصفيات الأسيوية المؤهلة لكأس العالم، وبرز بصورة لافتة في آخر مواجهة للسعودية مع الإمارات بالرياض، وأشركه المدرب البرتغالي بيسيرو حينها في مركز المحور.

وتلقى اللاعب عدة عروض محلية وخارجية في الفترة الماضية، أبرزها من جلطة سراي التركي، والاتحاد السعودي؛ غير أنَّه اختار التريث، ودراسة العروض مع وكيل أعماله، حتى جاء العرض النصراوي الأخير الذي لم يتردد في الموافقة عليه.

وسيتقدم عبد الغني لاعبي النصر، الذين سيدخلون معسكرا إعداديا في مدينة برشلونة استعدادا للموسم الرياضي الجديد، الذي سيشهد انضمام الأرجنتينيين صانع الألعاب فيجارو، ولاعب الوسط الأيمن كاريرا.