EN
  • تاريخ النشر: 24 سبتمبر, 2011

بعد إصابته بشظية في ثورة 25 يناير عبد العاطي للصدى: إيماني بالله وراء عودتي للملاعب

اللاعب المصري عصام عبد العاطي يكشف سر عودته للملاعب بعد اصابته بشظية في أحداث ثورة 25 يناير

أكد اللاعب المصري عصام عبد العاطي أن إيمانه بالله وصبره هما السبب في عودته من جديد إلى الملاعب من خلال نادي المصري البورسعيدي، وذلك بعد إصابته بشظية رصاصة خلال أحداث ثورة 25 يناير.
وقال عبد العاطي -في مقابلة خاصة لبرنامج "صدى الملاعب" على قناة "mbc"-: "الحمد الله صبرت، والله سبحانه وتعالي أكرمني، ولم أكن أتخيل في يوم من الأيام أنني سأعود مرة ثانية إلى الملاعب.. صبري وإيماني بالله أنه قادر على كل شيء".
وأضاف "الله أكرمني باللعب في نادي المصري البورسعيدي، والحمد لله، العرض كان جيدا وأفضل من أي عرض حصلت عليه في أي نادٍ آخر".
وأشار اللاعب المصري إلى أنه يشعر بفرحة كل الناس بعودته للملاعب، خاصة أهله في حي شبرا، وكذلك كل زملائه في الأندية الأخرى، مشيرا إلى أنه انضم لنادي المصري البورسعيدي لأن مسؤولي الشرطة تركوه حرا، ولم يكن يعتقدون عودته للملاعب.

طلعت يوسف -مدرب المصري الحالي ومدربه في اتحاد الشرطة سابقا- هو السبب الرئيسي في انتقاله إلى النادي الساحلي، خاصة أنه يعرف إمكانياته جيدا

وكشف عبد العاطي أن طلعت يوسف -مدرب المصري الحالي ومدربه في اتحاد الشرطة سابقا- هو السبب الرئيسي في انتقاله إلى النادي الساحلي، خاصة أنه يعرف إمكانياته جيدا، ومقتنع بها، لافتا إلى أن كامل أبو علي رئيس نادي المصري عرضه على أحد الأطباء، وتأكد من أنه يستطيع أن يؤدي جيدا، وأن نظره لن يعيقه.
وأشار إلى أنه لم يركب عدسة في عينيه؛ نظرا لوجود بعض التليف البسيط في الشبكية، الأمر الذي يتعارض مع تركيب العدسة، موضحا أن نظره في تحسن مستمر، وأنه سوف يركب عدسة بعد عامين أو أكثر.