EN
  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2009

روميو مرشح لتدريب الزعيم عبدالرحمن بن مساعد: الهلال لا يحتاج لطبيب نفسي

الحظ تخلي عن الهلال في مبارياته الأخيرة

الحظ تخلي عن الهلال في مبارياته الأخيرة

أكد الأمير عبدالرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال السعودي أن الفريق لا يحتاج إلى طبيب نفسي في الفترة الحالية، خصوصا بعد النتائج الأخيرة للفريق في اللقاءات الثلاثة الماضية، سواء في الدوري المحلي أو دوري المحترفين الأسيوي.

  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2009

روميو مرشح لتدريب الزعيم عبدالرحمن بن مساعد: الهلال لا يحتاج لطبيب نفسي

أكد الأمير عبدالرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال السعودي أن الفريق لا يحتاج إلى طبيب نفسي في الفترة الحالية، خصوصا بعد النتائج الأخيرة للفريق في اللقاءات الثلاثة الماضية، سواء في الدوري المحلي أو دوري المحترفين الأسيوي.

وقال الأمير عبدالرحمن: "إن الفريق لا يعاني من أية مشكلة حتى نحضر طبيبا نفسيّا، فقد قدمنا عروضا جيدة، ولكن الحظ تخلى عنا في لقائي الشباب في الدوري وباختاكور الأوزبكي، وذلك حسبما ذكرت جريدة "الوطن" السعودية اليوم الأحد.

وأضاف: "ويلهامسون أضاع ضربة جزاء أمام الشباب وكان الفريق الأقرب للفوز، وأمام سابا باتري كنا مسيطرين على معظم فترات اللقاء، وأمام باختاكور الأوزبكي قدمنا مستوى كبيراً وكنا قريبين من الفوز ولكن النتيجة كانت إيجابية".

وأعرب رئيس الهلال أمله في أن يبتسم الحظ من جديد لفريقه في مباراته المهمة أمام الوحدة المقررة غدا في الدوري، واصفا نتيجة المباراة بالمهمة في تحديد بطل الدوري هذا الموسم.

ويتنافس الهلال والاتحاد في لقب الدوري، حيث يتصدر الاتحاد القمة بفارق نقطتين فقط عن الهلال قبل ثلاثة أسابيع على النهاية، علما بأن الفريقين سيلتقيان معا.

وطالب الأمير عبدالرحمن الاتحاد الأسيوي بإنقاذ فريقه من المتاعب التي ستواجهه في مدينة قم الإيرانية، حينما يذهب إليها لملاقاة سابا باتري ضمن دوري أبطال أسيا، ورفعت إدارة النادي خطاباً رسمياً بهذا الشأن.

وقال: "ما تعرض له الإخوان في الأهلي الإماراتي خلال لقائهم أمام سابا باتري الإيراني غير مرض، ونتمنى من الاتحاد القاري إيجاد حلول سريعة".

علي صعيد آخر، صرفت إدارة نادي الهلال النظر في التعاقد مع المدرب الفرنسي جان تيجانا، بعد اختلاف الطرفين حول الجوانب المادية، والمزايا، إضافة إلى ظروف أخرى يتعلل بها تيجانا، ما حدا بالإدارة الزرقاء لعدم التوقيع معه رغم أنه وقع على وثقة مع إدارة الأزرق غير ملزمة للطرفين.

وتشير وسائل الإعلام السعودية إلى أن التحركات الهلالية الآن بدأت تتسارع لإيجاد البديل الذي يتولي قيادة الفريق بعد رحيل الروماني أولاريو كوزمين، وقد برزت عدة أسماء على الطاولة الهلالية جاء في مقدمتها اسم الأرجنتيني روميو مدرب الشباب السابق.

وتأتي المفاوضات الهلالية مع روميو، نظرا لمعرفته بالكرة السعودية جيدا، فضلا عن إنجازاته السابقة مع الشباب؛ حيث قاده للحصول على لقب بطولة الدوري قبل عدة مواسم بالفوز على الهلال في النهائي 3-صفر، كما أن روميو سبق له أن قاد المنتخب السعودي للشباب في بطولة العالم بالإمارات.

ورغم القبول العام الذي يلقاه الأرجنتيني روميو من الإدارة الهلالية للتعاقد معه، فإن هناك مدربا أوروبيا آخر يتحفظ الهلاليون عليه ضمن الأسماء المرشحة لقيادة الفريق الأزرق خوفا من فشل الصفقة.

هذا وقد قررت إدارة الهلال أن يكون المدرب المقبل لفريقها الكروي الأول مؤقتا حتى نهاية الموسم الحالي، ولن يتم التعاقد مع مدرب لمدة موسم ونصف كما كانت تنوي العمل مع تيجانا، حيث استبعدت فكرة التعاقد مع مدرب لمدة سنة ونصف إلى ما بعد نهاية المنافسات المحلية.