EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2009

بعد نشر صور في صحيفتين عاهرات يضعن حدا لمسيرة يوفالوسي وباروش مع التشيك

صور فاضحة أنهت مشوار يوفالوسي الدولي

صور فاضحة أنهت مشوار يوفالوسي الدولي

قرر المدافع الدولي التشيكي توماس يوفالوسي وضع حد لمسيرته الدولية مع المنتخب التشيكي بعد ظهور صور له في الصحف المحلية برفقة فتيات هوى بعد خسارة بلاده أمام ضيفتها سلوفاكيا 1-2 في تصفيات مونديال 2010.

قرر المدافع الدولي التشيكي توماس يوفالوسي وضع حد لمسيرته الدولية مع المنتخب التشيكي بعد ظهور صور له في الصحف المحلية برفقة فتيات هوى بعد خسارة بلاده أمام ضيفتها سلوفاكيا 1-2 في تصفيات مونديال 2010.

وجاء قرار يوفالوسي قائد التشيك قبل أن يقرر الاتحاد التشيكي استبعاده وخمسة لاعبين آخرين شاركوا بحسب وسائل الإعلام المحلية في سهرة بأحد المطاعم برفقة فتيات هوى، وهم: ورادوسلاف كوفاتش، وماريك ماتييوفسكي، وميلان باروش، ومارتن فيرين، وفستبلاف سفيركوس.

ونشرت صحيفتان صور للاعبين الستة في مطعم برفقة فتيات هوى إثر الخسارة القاسية التي تعرضت لها تشيكيا في براج في الأول من الشهر الجاري.

وقال يوفالوسي -31 عاما- عبر مدير أعماله لوكالة "سي تي كي": "سأتوقف عن اللعب مع المنتخب الوطني نظرا للوضع الحالي، ولما تم نشره في الصحف".

ويحمل يوفالوسي -مدافع أتليتيكو مدريد الإسباني- حاليا شارة القائد خلفا لتوماس روزيتسكي، وخاض 78 مباراة دولية سجلها خلالها هدفين لبلاده.

وتحتل التشيك المركز الرابع في مجموعتها الأوروبية خلف أيرلندا الشمالية، وسلوفاكيا، وبولندا.