EN
  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2012

عام.. بدون رئيس؟

حسن المستكاوي

حسن المستكاوي

السباق على لقب أحسن رياضي، لا يجب أن يكون بين لاعب كرة قدم وبطل لعبة فردية، ومن أهم المعايير فى الاختيار قيمة الرقم أو صعوبة المنافسة التى حقق فيها اللاعب أو اللاعبة إنجازه.. و2011 عام خال من الألعاب الأوليمبية ولكنه شهد بطولة العالم للسباحة في شنغهاي وبطولة العالم لألعاب القوى كوريا الجنوبية.. وفي البطولتين لم تكن هناك إنجازات بشرية صاعقة.

  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2012

عام.. بدون رئيس؟

(حسن المستكاوي) ●● السباق على لقب أحسن رياضي، لا يجب أن يكون بين لاعب كرة قدم وبطل لعبة فردية، ومن أهم المعايير فى الاختيار قيمة الرقم أو صعوبة المنافسة التى حقق فيها اللاعب أو اللاعبة إنجازه.. و2011 عام خال من الألعاب الأوليمبية ولكنه شهد بطولة العالم للسباحة في شنغهاي وبطولة العالم لألعاب القوى كوريا الجنوبية.. وفي البطولتين لم تكن هناك إنجازات بشرية صاعقة.

●● أفضل رياضي في العام هو دون شك بطل التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي أنهى السنة متربعا علي المركز الأول في تصنيف اللاعبين المحترفين، بعد أن أحرز عشرة ألقاب، بينها ثلاثة في البطولات الكبرى (أستراليا، وويمبلدون والولايات المتحدة). وسجل 41 انتصارا، بفارق فوز وحيد عن الأمريكي جون ماكنرو صاحب الرقم القياسي عام 1984.

●● ديكوفيتش بطل العام الفرد، أما بطل العام الفريق فهو برشلونة الإسباني الفائز بخمسة ألقاب، الدوري والكأس السوبر في اسبانيا، ودوري أبطال أوروبا والكأس السوبر الأوروبية، وكأس العالم للأندية.. وبرشلونة ليس ميسي وحده، بدليل أن النجم الأرجنتيني لم يحقق شيئا مع منتخب بلاده، ولا يلعب بنفس المستوى الذي يؤدي به مع فريقه الإسباني. والواقع أن إنجاز الفرد له وحده، وانتصار الفريق ليس للاعب وحده.. ومن أسف أنه هناك خلطا في ذلك.

●● علي المستوي العربي يحتل الصدارة بلا منازع السباح التونسي أسامة الملولي الذي أحرز 15 ميدالية ذهبية في دورة الألعاب العربية الأخيرة في الدوحة.. كان بمقدوره أن يحرز الميدالية السادسة عشرة في سباق 100 متر صدر إلا أنه تجاوز الحد القانوني بالغطس تحت الماء لمسافة أكثر من 15 مترا حسب لوائح الاتحاد الدولي.. ومحليا تتوج السباحة الملكة فريدة عثمان كأفضل رياضية مصرية، بعد أن حصلت على 7 ميداليات ذهبية، بالإضافة لإنجازها الرائع في بطولة العالم للسباحة للناشئين في بيرو.. بفوزها بذهبية 50 مترا فراشة وتحقيق رقم قياسي عالمي، كما أنها تأهلت لأولمبياد لندن في سباق 100 متر فراشة..

●● في الاختيارات العامة لا يوجد خلاف.. إنه عام الثورة وعام الربيع العربي، عام الثائر، والمنتفض بحثا عن الحرية، وهو عام الانتخابات النزيهة وأول انتخابات برلمانية بلا تزييف ولا تزوير، وأول مشاركة حقيقية من المصريين.. إنه عام لم يسبق مثله عام.. فطوال سنوات لا تعد من عمر الوطن، كان بطل كل عام هو الرئيس. كان رجل العام هو الرئيس، كانت شخصية العام هي شخصية الرئيس، كان الملهم هو الرئيس، كان صاحب القرار هو الرئيس، كانت الصورة التي تزين كل موقع هي صورة الرئيس، كان كل مسئول ينظر في امرأته فيرى الرئيس.. كان كل خطاب للرئيس تاريخيا، فلم نترك شيئا للتاريخ ليسجله.. وكان هو مرة الرئيس المناضل، وكان هو مرة الرئيس المؤمن، وكان هو مرة الرئيس الرياضي، وكان هو دائما الراعي والواعي والحامي والداعي.. وكانت كل تلك الاختيارات بواسطة دراويش الرئيس.. وهذا عام فريد جدا على مصر.. فقد مضى بدون رئيس؟

نقلا عن صحيفة "الشروق" المصرية اليوم الأحد الموافق الأول من يناير/كانون الثاني 2012.