EN
  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2011

وصف المجتمع الخليجي بـ"الفضائحي" عائض القرني: ياسر القحطاني في رحمة الله.. وحقه الاعتذار

القرني ينصر القحطاني

القرني ينصر القحطاني

الداعية السعودي الدكتور عائض القرني يتحدث عن ياسر القحطاني والأزمة التي تعرض لها مع العين في الملاعب الإماراتية

  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2011

وصف المجتمع الخليجي بـ"الفضائحي" عائض القرني: ياسر القحطاني في رحمة الله.. وحقه الاعتذار

اعتبر الداعية السعودي الدكتور عائض القرني الهتافات والأهازيج التي تتردد من الجماهير الرياضية في الملاعب، وتنال من أعراض اللاعبين والإداريين، وتسخر من ألوانهم وأعراقهم؛ من الظواهر التي تدل على قلة الدين، وضعف الخوف من الله، وضعف التربية الإسلامية والشيم والمروءة.
ورفض القرني -في تصريح خاص لصحيفة "سبق" السعودية- الهتافات التي يتعرض لها النجم السعودي ياسر القحطاني، لاعب فريق الهلال والمعار حاليا لفريق العين الإماراتي، والتي يتم ترديدها في الملاعب السعودية والإماراتية، قبل أن تنقلها صحيفة "الإمارات اليوم" في تحليلها الفني لمباراة العين والوحدة.
وأوضح أن "القحطاني رجل مسلم، ويدخل كعموم المسلمين في رحمة الله التي وسعت كل شيء، والصحيفة أو الكاتب أو المشجعون الذين سبوه هم آثمون، وسوف يحاسبهم الله تعالى".
وأضاف: هؤلاء عندهم ذنوب وخطايا، ولكن كلنا في ستر الله، وزاد بقوله: لا يوجد أحد في مأمن من الذنوب، وكلنا تحت رحمة الله، ومن يطلق هذه العبارات عليه أن يستحي من نفسه، ويخجل من ربه، ويعطي الكلمة قدرها، ويعلم أنه ينادي على نفسه بالجهل وقلة الدين.
وشدد الداعية السعودي على أنه لا يجوز أن يسخر الإنسان من الآخر بذنب فعله، أو يسخر من لونه أو أصله أو شكله؛ لأن جميع هذه الأمور سوف يسأل عنها الشخص يوم القيامة.
واعتبر القرني أن العمل الذي قامت به الصحيفة الإماراتية مسيئ، لافتا إلى أن المجتمع الخليجي أصبح للأسف مجتمعا تشهيريا فضائحيا، بدلا من السير على اتقاء الله، والتحلي بمبدأ الستر.
وطالب الصحيفة الإماراتية بضرورة الاعتذار لياسر القحطاني؛ لأنها أخطأت في حقه، محذرا الجماهير والمشجعين الرياضيين من التشهير، لأنه ذنب، بل كبيرة من الكبائر عند أهل العلم.