EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2011

طيران الإمارات يرعى دوري المحترفين السعودي

جانب من توقيع الاتفاقية

جانب من توقيع الاتفاقية

وقعت طيران الإمارات اتفاقية رعاية مع هيئة دوري المحترفين السعودي لكرة القدم أصبحت بموجبها شريكا رسميا للدوري بحضور نائب أول لطيران الإمارات أحمد خوري، والرئيس التنفيذي لهيئة المحترفين محمد النويصر، والدكتور حافظ المدلج، وعادل الغيث.

وقعت طيران الإمارات اتفاقية رعاية مع هيئة دوري المحترفين السعودي لكرة القدم أصبحت بموجبها شريكا رسميا للدوري بحضور نائب أول لطيران الإمارات أحمد خوري، والرئيس التنفيذي لهيئة المحترفين محمد النويصر، والدكتور حافظ المدلج، وعادل الغيث.

وتمتد اتفاقية الرعاية ثلاث سنوات ونصف السنة، وتتيح لطيران الإمارات وضع لوحات إعلانية في جميع الملاعب التي تقام عليها مباريات دوري المحترفين السعودي. وذلك حسبما ذكرت صحيفة "الرياض" السعودية.

وأكد أحمد خوري أن هذه أول رعاية تقدمها طيران الإمارات لكرة القدم في منطقة الخليج والشرق الأوسط، باستثناء دولة الإمارات العربية المتحدة، ونأمل أن تتطور إلى مستويات أعلى مستقبلا.

وشدد خوري على أن هذه الرعاية مكسب للجميع سواء الدوري السعودي الذي له سمعة كبيرة في الشرق الأوسط وأسيا أو طيران الإمارات الذي تواجد في الملاعب الأوروبية عبر أندية عدة أبرزها الأرسنال وريال مدريد، وغيرها.

من جهته؛ أكد المدير التنفيذي لهيئة دوري المحترفين السعودي محمد بن عبد الله النويصر أن توقيع عقود الرعاية يمثل تحقيقا لرؤية رئيس مجلس إدارة هيئة دوري المحترفين السعودي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز الذي وضع على رأس أولويات الهيئة تنمية الموارد المالية للأندية، والتي تظهر بوادرها في هذا العقد من خلال دعم خزائن الأندية بعوائد اللوحات الإعلانية لطيران الإمارات التي ستظهر في جميع ملاعب الدوري السعودي.

وأكد النويصر أن الهيئة ستستمر في عملها الدؤوب لتحقيق الأهداف التي وضعها الأمير نواف للارتقاء بكرة القدم السعودية بشكل احترافي ينعكس على الجوانب التنظيمية والفنية والمالية.

ورأى أن الارتباط بشركات رائدة مثل طيران الإمارات يعتبر خطوة مهمة في هذا الطريق، مع التأكيد على أن هيئة دوري المحترفين السعودي تسعى إلى تنويع نوعية الرعاة؛ حيث كان التركيز في السابق على شركات الاتصالات، والآن لدينا ماستر كارد وطيران الإمارات، لافتا إلى أنه يجري التفاوض مع العديد من الشركات العالمية للانضمام كرعاة لجميع الأندية، وبالتالي تحقيق الاستقرار المادي الذي يساعد الهيئة والأندية في تخطيط ميزانياتها المستقبلية، وفق إيرادات سنوية ثابتة، نظرا لأن هذه التعاقدات لا تقل مدتها عن ثلاث سنوات وفقا للسياسات التي تنتهجها الاتحادات الدولية والقارية والمحلية".

وأشار إلى أن ما قامت به إدارة نادي الأهلي بإنشاء هيئة إدارية لكرة القدم مستقلة وهو ما نتمناه من جميع الأندية، مضيفا أن هيئة المحترفين لأول مرة لديها المعرفة بمداخيل الأندية من إيرادات ومداخيل مالية، وأن هيئة المحترفين لم تتأخر على الإطلاق في صرف مستحقات الأندية هذا العام.