EN
  • تاريخ النشر: 26 نوفمبر, 2010

طلال الفهد: لو كنا نتحدث اليابانية لتغلبنا على الأخضر

قمة الأخضر السعودي والأزرق الكويتي انتهت بالتعادل

قمة الأخضر السعودي والأزرق الكويتي انتهت بالتعادل

أكد الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم أن الأزرق قدم واحدة من أفضل مبارياته أمام المنتخب السعودي، في المباراة التي انتهت بين الفريقين بالتعادل السلبي، ضمن فعاليات بطولة كأس الخليج، في نسختها العشرين المقامة حاليا في اليمن.

أكد الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم أن الأزرق قدم واحدة من أفضل مبارياته أمام المنتخب السعودي، في المباراة التي انتهت بين الفريقين بالتعادل السلبي، ضمن فعاليات بطولة كأس الخليج، في نسختها العشرين المقامة حاليا في اليمن.

أضاف الشيخ طلال الفهد أن المنتخب الكويتي كان بإمكانه تحقيق الفوز بالمباراة لولا الياباني أمجايا كنجي؛ الذي أدار اللقاء؛ حيث إنه رفض احتساب أكثر من ركلة جزاء للمنتخب الكويتي كانت كفيلة بخروجنا فائزين باللقاء، يأتي ذلك في الوقت الذي احتسب فيه الحكم ركلة جزاء للمنتخب السعودي، قائلا: "لو كنا نتحدث اليابانية لتمكنا من الفوز على الأخضر خلال اللقاء".

أوضح رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم أنه لا يوجه الشكر لمحمد الشلهوب قائد المنتخب السعودي؛ لإضاعته ركلة جزاء بقدر ما يشكر الحارس نواف الخالدي الذي تألق ونجح في الدفاع عن مرماه، وحافظ على شباكه، رافضا دخول هدف في مرماه.

واعترف الفهد بتطور مستوى المنتخب الكويتي من مباراة لأخرى، وهو ما ظهر واضحا بعد المستوى المتواضع الذي ظهر عليه اللاعبون في المباراة الأولى أمام قطر، على رغم تحقيق الفوز، إلا أننا نجحنا في تطوير المستوى في المباراة الثانية أمام السعودية، ومن ثم فإن الأزرق قادم بقوة في أية لحظة.

ورفض الشيخ طلال الفهد ترجيح كفة فريق على حساب الآخر، فيما يتعلق بالفريق المرشح بالتتويج بلقب خليجي 20؛ حيث إن جميع الفرق في المجموعتين قوية، وهي بطولة صعبة لكنه خص المنتخب العراقي بالإشادة؛ حيث أكد أنه من الممكن أن يعود في أي لحظة ويصل للمباراة النهائية، ويحرز اللقب؛ حيث إنه يضم في جعبته مجموعة متميزة من اللاعبين أصحاب الخبرة الفنية العالية.

يذكر أن المنتخب الكويتي انتزع نقطة غالية من المنتخب السعودي، وتعادل سلبيا معه في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى لبطولة كأس الخليج في نسختها العشرين.