EN
  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2011

صعبة صعبة وتخوف

sport article

sport article

مواجهة اتحاد جده السعودي أمام تشونبوك الكوري في نصف نهائي أبطال أسيا صعبة، وعلى اللاعبين أن يأخذوا المباراة مأخذ الجد.

(عدنان جستنية ) على إثر سمعة النمر الاتحادي في البطولة القارية، وترشيحات من باب حسن الظن في أنه خير من يمثل الكرة السعودية في المحافل الخارجية، أخشى ما أخشاه على كتيبة النمور تأثير هذا (النفخ) على أداء وروح اللاعبين، خاصة عقب المستوى الفني غير المتوقع الذي ظهروا به في مباراة الشباب رغم نقص أبرز نجومه، وإن كنا على قناعة ببعض الآراء التي تحاول رفع المعنويات وقلوب كافة المواطنين الذين تهمهم سمعة الكرة السعودية مع (نادي الوطنإلا أنه في كثير من الحالات التي (تبالغ) في المدح أو التوقعات أثبتت نتائج عكسية على عطاء الفريق الاتحادي.

- هذا ما ينبغي على اللاعبين والقريبين جدا منهم أخذ هذا (التنبيه) في الاعتبار فيما يخص مواجهة هذا اليوم أمام (أقوى) فريق في الدوري الكوري الجنوبي وفي هذه البطولة والمرشح (الأقوى) لحصد لقب الأبطال، ولا يمكن وضع (تشانبوك) في مقارنة مع الفرق التي واجهها النمور سابقا، مع أن هذا (التخوف) الذي يعبر عن (حذر) مطلوب قد يراه البعض مبررا كافيا ليلعب ديمتري (متحفظا) في هذا اللقاء، وأن لا يجازف في ظل أن الفريق الكوري يتمتع بخط هجوم ناري، إلا أن لي رؤية لها علاقة بمباراة فريق يلعب على أرضه وبين جماهيره، ولابد لمدربه (الداهية) استثمار هاتين الميزتين، ناهيك عن فكر مدرب الخصم الذي حتما لن (يغامر) بالهجوم بسبب تلكما الميزتين المذكورتين، إضافة إلى (هيبة) الاتحاد التي لا يمكن مسحها من ذاكرة الكوريين، وبالتالي لا أظن أن المدرب الكوري سوف (يخاطر) بورقة الهجوم التي قد يدفع ثمنها غاليا في خسارة ربما تحرم فريقه في مباراة الإياب فرصة التعويض والتأهل للنهائي.

- صحيح أن الفريق صعب جدا ويخوف، ولكن النمور كما يعلم الجميع إن حضر لاعبوه في الموعد بروحهم وتقديرهم لمهمتهم الوطنية والجمهور الذي سيملأ ملعب عبد الله الفيصل عن بكرة أبيه، فإنني على يقين تام بأن غيرة (نور) وزملائه على الشعار سوف تكون الدافع القوي لهم لتقديم مستوى فني يتوج بإذن الله بانتصار سبق لـ(القوة العاشرة) أن لمح به في تصريح صحفي نشر له بوصول العميد إلى المباراة النهائية ومن خلال تجارب سابقة (إذا قال أبو نوران صدقوه).

- أخيرا رسالتي موجهة للاعب الجزائري عبد الملك زيايه، الذي أتمنى أن نراه في أحسن حالاته، ويكون في (مزاج) كروي ممتاز يتوافق مع زميله الهزازي.

ليساهما مع بقية زملائهما في تفوق الاتحاد، حيث إنه في هذا الموسم حتى الآن لم يقدم الأداء والعطاء المطلوب من لاعب أجنبي تم التعاقد معه ليكون مميزا وفقا لنجوميته وخبرته، ومبالغ باهظة جدا دفعها الاتحاديون لزيايه للاستفادة منه.

- بقيت أمنية أخيرة تخص طاقم التحكيم الذي سيقود مواجهة هذا المساء في أن يكون التوفيق حليفه ويشارك في نجومية مباراة مصيرية لكلا الفريقين.

نقلا عن صحيفة "الرياضية" السعودية الأربعاء 19 أكتوبر 2011