EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2009

شائعات حول خطفه ومقتله صديقة أدريانو بريئة من اختفائه

غموض كبير حول موقف أدريانو

غموض كبير حول موقف أدريانو

يعاني البرازيلي أدريانو من مشاكل عدة تسبب اجتماعها معا في تفكيره في ترك كرة القدم تماما، والابتعاد عن الساحرة المستديرة، وخاصة مع وجود شائعات حول اختطافه أو حتى مقتله.

يعاني البرازيلي أدريانو من مشاكل عدة تسبب اجتماعها معا في تفكيره في ترك كرة القدم تماما، والابتعاد عن الساحرة المستديرة، وخاصة مع وجود شائعات حول اختطافه أو حتى مقتله.

وسافر أدريانو لاعب إنتر ميلان الملقب باسم "الإمبراطور" من إيطاليا إلى البرازيل منذ أكثر من أسبوع للمشاركة في مباراة أمام بيرو بتصفيات كأس العالم، لكنه اختفى بعد ذلك وسط تكهنات مختلفة.

وذكرت تقارير صحفية أن أدريانو ذهب إلى مكان لا يعلمه أحد لمروره بحالة نفسية سيئة للغاية بسبب انفصاله عن صديقته جوانا، لكن المهاجم صاحب التكوين الجسماني القوي نفى ذلك الأمر تماما.

وقال أدريانو في تصريحات أبرزتها مجلة "كالتشيو إيطاليا" يوم الأربعاء: "لقد قيل عني الكثير والكثير، حتى إن البعض قال إني قتلت.. لكني على ما يرام، وأمكث في بيت والدتي في ريو دي جانيرو".

وأضاف المهاجم المثير للجدل الذي لعب في صفوف ساو باولو البرازيلي في جزء من الموسم الماضي على سبيل الإعارة: "أعاني من بعض المشاكل في إيطاليا في الفترة الأخيرة، لكني لا أود الدخول في تفاصيل".

وتابع المهاجم البرازيلي: "كل ما يمكنني قوله إن الأمر لا يتعلق بأي شكل بانفصالي عن صديقتي السابقة جوانا".

وذكرت صحيفة "لانس" البرازيلية أن أدريانو قال لدونجا المدير الفني لمنتخب "السامبا" إنه يريد الابتعاد تماما عن كرة القدم، والتفرغ لحياته الشخصية.

ولا يبدو أن أدريانو سيكون جادا في ترك الرياضة صاحبة الشعبية الأولى، لكن رغم ذلك فإنه على الأرجح لن يرتدي قميص الإنتر مجددا.

وينتهي تعاقد أدريانو مع الإنتر في العام المقبل، وقال مؤخرا إنه سيفكر كثيرا في إمكانية تمديد التعاقد، لكن مدير أعماله أكد أن أيام هذا اللاعب في "الأزرق والأسود" أصبحت معدودة.

ويحظى أدريانو -27 عاما- بشهرة عدم الالتزام، حتى إنه دخل في خلافات مع روبرتو مانشيني المدير الفني السابق لإنتر، لكنه استهل الموسم الحالي بقوة مع البرتغالي جوزيه مورينيو، قبل أن يعود "لعادته القديمة".