EN
  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2011

صدمة مغربية بوفاة مدافع الرجاء زكريا الزروالي

زكريا الزروالي

زكريا الزروالي

الجماهير المغربية تعرضت لصدمة قاسية بعد وفاة نجم الرجاء زكريا الزروالي

أصيبت جماهير الكرة المغربية بصدمة كبيرة بوفاة زكريا الزروالي مدافع الرجاء المغربي بأحد مستشفيات الدار البيضاء؛ وذلك إثر تسمم دوائي أدى إلى إصابته بنزيف حاد في الكبد. وذكر موقع "البطولة" المغربي أن الزروالي وافته المنية في الساعات الأولى من صباح اليوم، بعدما تدهورت حالته الصحية كثيرًا خلال اليومين الماضيين؛ ما أدى إلى توقف أعضاء بالجسم عن العمل مثل الكبد.
وأضاف الموقع أن الملك محمد السادس عاهل المغرب قرر تحمُّل تكاليف الجنازة التي من المؤكد أن يحضرها آلاف من مشجعي الرجاء.
وكان اللاعب الراحل (33 عامًا) يرقد في غرفة العناية المركزة بأحد مستشفيات مدينة الدار البيضاء بعد أن نُقل إليه على وجه السرعة نهاية الأسبوع المنصرم، عندما دخل في غيبوبة نتيجة نزيف حاد في الجهاز الهضمي على مستوى الكبد.
جديرٌ بالذكر أن الفحوصات الطبية التي أُجريت للاعب أوضحت أن الأمر يتعلق بفيروس كبدي لم تُحدَّد طبيعته. وخضع اللاعب لعلاجات دقيقة ومكثفة.
وخلال فترة مرض اللاعب، توافد على المستشفى التي يُعالج بها الزروالي مئات من جماهير نادي الرجاء، خاصةً بعد علمهم أن نجمهم فقد كمية هائلة من الدم نتيجة النزيف الحاد، وقد يحتاج إلى التبرع بالدم.
وآخر مباراة شارك فيها زكريا الزروالي مع الرجاء كانت ضد القطن الكاميروني بمدينة "جارو" الكاميرونية، ضمن مباريات دور المجموعات في دوري أبطال إفريقيا، وانتهت بهزيمة الفريق المغربي 1-2.