EN
  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2011

قبل مواجهة الصين في أمم أسيا صدمة في "الأزرق" الكويتي بعد إصابة المطوع

المطوع يثير أزمة في معسكر "الأزرق"

المطوع يثير أزمة في معسكر "الأزرق"

تلقى الجهاز الفني للمنتخب الكويتي لكرة القدم صدمة موجعة بعد إصابة بدر المطوع مهاجم "الأزرق" خلال التدريب الأول للفريق بالعاصمة القطرية الدوحة في إطار الاستعدادات لكأس الأمم الأسيوية التي ستستضيفها قطر من 7 إلى 29 يناير/كانون الثاني الجاري.

تلقى الجهاز الفني للمنتخب الكويتي لكرة القدم صدمة موجعة بعد إصابة بدر المطوع مهاجم "الأزرق" خلال التدريب الأول للفريق بالعاصمة القطرية الدوحة في إطار الاستعدادات لكأس الأمم الأسيوية التي ستستضيفها قطر من 7 إلى 29 يناير/كانون الثاني الجاري.

تعرض المطوع لإصابة عبارة عن التواء في الكاحل أثناء التدريبات؛ حيث لم يتمكن اللاعب من استكمال المران وقرر مغادرة الملعب على الفور خوفًا من تفاقم الإصابة إذا تحامل عليها.

وأعلن الاتحاد الكويتي لكرة القدم عبر موقعه الإلكتروني أن عبد المجيد البناي اختصاصي العلاج الطبيعي؛ أكد أن الإصابة عبارة عن التواء في الكاحل الأيمن، ولا يمكن للجهاز الطبي تبين مدى خطورتها إلا بعد مرور 24 ساعة على الأقل، وبناءً على الورم يمكن تحديد إمكانية مشاركة المطوع في أمم أسيا من عدمه.

ويعتبر المطوع من أهم عناصر المنتخب الكويتي المتوج في الخامس من الشهر الماضي بطلاً لكأس الخليج للمرة العاشرة في تاريخه، إثر تغلبه على نظيره السعودي 1-0 في المباراة النهائية.

وكان المطوع مهاجم نادي القادسية، فاز بلقب هداف العالم لعام 2010، وفقًا لموقع الاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء، متفوقًا على الكاميروني صامويل إيتو مهاجم إنتر ميلان الإيطالي والإسباني ديفيد فيا مهاجم برشلونة الإسباني.

يذكر أن المطوع دخل القائمة النهائية المرشحة للفوز بجائزة أفضل لاعب أسيوي عام 2010، لكنها ذهبت إلى الأسترالي ساشا أوجنانوفسكي لاعب سيونجنام إيلهوا الكوري الجنوبي.