EN
  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2009

جماهير الأخضر تخشى ضياع حلم المونديال صدمة سعودية بعد إصابة هزازي وتكر.. وبيسيرو يتخبط

تسببت إصابة نجمي المنتخب السعودي لكرة القدم؛ المهاجم نايف هزازي، والمدافع رضا تكر، في صدمة بين الجماهير السعودية، قبل مواجهة الأخضر المصيرية أمام البحرين، في ذهاب ملحق التأهل لكأس العالم 2010؛ الذي تستضيفه جنوب إفريقيا.

  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2009

جماهير الأخضر تخشى ضياع حلم المونديال صدمة سعودية بعد إصابة هزازي وتكر.. وبيسيرو يتخبط

تسببت إصابة نجمي المنتخب السعودي لكرة القدم؛ المهاجم نايف هزازي، والمدافع رضا تكر، في صدمة بين الجماهير السعودية، قبل مواجهة الأخضر المصيرية أمام البحرين، في ذهاب ملحق التأهل لكأس العالم 2010؛ الذي تستضيفه جنوب إفريقيا.

ويمر مدرب المنتخب السعودي بيسيرو بموقف صعب، بعد أن استبعد -يوم الثلاثاء- تكر من معسكر الأخضر المقام في الدمام؛ لإصابة في الركبة، ويحتاج لفترة علاج قد تتراوح بين أسبوع وعشرة أيام، ويمر بيسيرو بمرحلة من التخبط قبل اتخاذ قراره، النهائي بخصوص التشكيلة النهائية.

وعبرت جماهير الأخضر على المنتديات على شبكة الإنترنت، عن قلقها على مسيرة منتخب بلادها؛ بسبب لعنة الإصابات، التي اجتاحت الفريق في وقت هام وحاسم؛ لتحقيق حلم التأهل للمونديال، خصوصا بعد تصريحات بيسيرو الأخيرة؛ التي أعرب فيها عن تخوفه من لقاء البحرين.

وكان بيسيرو قد اعترف -في مؤتمر صحفي يوم الاثنين- بصعوبة مواجهة البحرين على أرضها، لكنه أبدى قدرا واضحا من التفاؤل بتحقيق نتيجة إيجابية قبل مباراة الإياب في الرياض.

كما تعرض عبد الرحمن القحطاني -مهاجم المنتخب السعودي- لإصابة في مشط القدم، خلال تدريبات يوم الأحد، في الوقت الذي تماثل فيه عبد الله الزوري للشفاء، كما التحق ريان بلال بمعسكر المنتخب، وذلك لتعويض الفراغ الذي خلفه غياب هزازي.

ومن المقرر أن يلعب الأخضر خارج أرضه، يوم السبت المقبل، على استاد البحرين الوطني، على أن يكون لقاء العودة بعده بأربعة أيام فقط، يوم الأربعاء الـ9 من سبتمبر/أيلول الجاري، وهو ما يحسم موقف الفريق الصاعد للعب مع بطل أوقيانوسيا، وهو منتخب نيوزيلاندا.

وعلى الرغم من قلق الجماهير السعودية، وكثرة الإصابات، إلا أن الخبراء الرياضيين يرون أن فرصة المنتخب السعودي قوية للتأهل للمونديال؛ نظرا لأنه سيخوض مباراة العودة على أرضه ووسط جمهوره، وهو الأمر الذي يمنحه أفضلية أكبر، بينما لن يكون ذلك سهلا في ظل الطموح الكبير للمنتخب البحريني في الصعود.