EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2011

أشار إلى ابتعاد اللاعبين عن مستواهم صدقي: عدم تأجيل لقاء جنوب إفريقيا خطر على الفراعنة

صدقي يؤكد صعوبة استعادة لاعبي المنتخب لحالتهم قبل اللقاء

صدقي يؤكد صعوبة استعادة لاعبي المنتخب لحالتهم قبل اللقاء

أكد حمادة صدقي المدرب المساعد لمنتخب مصر لكرة القدم، أن توقف النشاط الرياضي في مصر في الوقت الحالي أثر بشكل سلبي على استعدادات الفراعنة للمباراة الهامة والمصيرية والتي ستجمع المنتخب المصري مع نظيره الجنوب إفريقي يوم 25 مارس/آذار المقبل.

أكد حمادة صدقي المدرب المساعد لمنتخب مصر لكرة القدم، أن توقف النشاط الرياضي في مصر في الوقت الحالي أثر بشكل سلبي على استعدادات الفراعنة للمباراة الهامة والمصيرية والتي ستجمع المنتخب المصري مع نظيره الجنوب إفريقي يوم 25 مارس/آذار المقبل.

وشدد صدقي على أن مباراة مصر أمام جنوب إفريقيا إذا أقيمت في موعدها، ستكون خطرا على منتخب الفراعنة، خاصة في ظل ابتعاد اللاعبين عن مستواهم الطبيعي، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الشروق" المصرية.

وقال إن لاعبي المنتخب الأساسيين ابتعدوا بشكل كبير عن أجواء المباريات بسبب توقف النشاط الرياضي بعد الأحداث التي شهدتها ولا تزال تشهدها مصر منذ اندلاع ثورة 25 يناير.

وأشار المدرب المساعد للفراعنة إلى استحالة أن يعود لاعبو المنتخب إلى مستواهم المعهود خلال الفترة المتبقية حتى موعد المباراة، وخاصة أن تلك المباراة تعتبر عنق الزجاجة للمنتخب الذي يحتاج إلى الفوز بها من أجل ضمان المنافسة على الصعود إلى أمم إفريقيا.

ويسعى المنتخب المصري إلى تأجيل مباراة المنتخب أمام جنوب إفريقيا المقرر لها 25 مارس/آذار المقبل بجنوب إفريقيا، في إطار الجولة الثالثة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لأمم إفريقيا 2012 بغينيا الاستوائية والجابون.

وتحتل مصر مؤخرة المجموعة السابعة برصيد نقطة واحدة، بفارق خمس نقاط عن جنوب إفريقيا المتصدرة ونقطتين عن النيجر الثانية ونقطة عن سيراليون الثالثة.

وتعادل منتخب الفراعنة حامل بطولة الأمم الإفريقية في النسخ الثلاث الماضية، في أولى مبارياته بالقاهرة أمام سيراليون، قبل أن يخسر في الجولة الثانية أمام النيجر.